اخبار العراق الان

ابو الهيل: 30 الف دونم في البصرة حرمت من التسويق الزراعي بسبب النفط

راديو المربد
مصدر الخبر / راديو المربد

كشف عضو مجلس محافظة البصرة حسام ابو الهيل، عن حرمان الفلاحين ممن زرعوا محاصيل الحنطة والشعير على اراض نفطية من تسويق محاصيلهم ضمن خطة التسويق للموسم الحالي، وذلك بسبب قرارات جديدة اصدرتها وزارة النفط تقضي بعدم منح الموافقات لإبرام العقود الزراعية مع هؤلاء الفلاحين، وفيما اشار الى حرمان نحو 30 الف دونم زراعي في المحافظة من خطة التسويق للسبب والقرار ذاته، وصف مبدأ تعايش النفط والزراعة ودعم الفلاحين (بالأكذوبة)

وقال ابو الهيل في تصريح خاص للمربد، إن مجلس المحافظة تلقى شكاوى من فلاحين سيما من مناطق شمال البصرة، تم رفض شمولهم ضمن خطة تسويق محاصيل الحنطة والشعير للموسم الحالي، مبينا ان الرفض يأتي لزراعتهم محاصيلهم في اراض نفطية من دون عقود لتلك الاراضي مع مديرية الزراعة.

وأضاف انه وبعد الاستفسار من مديرية الزراعة، اشارت الاخيرة الى انها تلقت من وزارة النفط قرارات جديدة ترفض بموجبها منح الموافقات لإبرام العقود مع المسوقين للحنطة والشعير على اراض نفطية.

ولفت ايضا الى انه وبعد البحث والاستبيان تبين ان مساحات كبيرة من الاراضي في البصرة تصل الى 30 الف دونم مزروعة بالمحاصيل وحرمت من الشمول بخطة التسويق للقرار والسبب ذاته.

وانتقد ابو الهيل قرار وزارة النفط لعدم مراعاة خصوصية البصرة التي تعود معظم اراضيها الى شركة نفط الجنوب او وزارة نفط، مبينا ان الفلاحين المتضررين من القرار الجديد كانوا قد سوقوا للدولة ولعدة مواسم محاصيلهم من الحنطة والشعير.

ووصف عضو المجلس مبدأ تعايش الزراعة من النفط (بالأكذوبة) لعدم تطبيقه على ارض الواقع في ظل (اكذوبة) اخرى من الدولة تخص دعم الفلاحين والواقع الزراعي.

ودعا في ختام حديثه، وزارة النفط الى التراجع عن قرارها ومنح الموافقات لإبرام عقود لفلاحي البصرة بشكل استثنائي ولو بصيغة عقود موسمية قابلة للتجديد سيما انهم على ابواب موسم الحصاد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من راديو المربد

عن مصدر الخبر

راديو المربد

راديو المربد

أضف تعليقـك