اخبار العراق اليوم

المسيحيون يشكون "سرقة" من الحشد الشعبي

شفق نيوز
مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز/ أكد احد قادة الكلدان، اليوم الاربعاء، ان المقاعد المخصصة لكوتا المسيحيين سُرقت من قبل الحشد الشعبي.

ونقل الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني عن رئيس تحالف الرافدين المسيحي يونادم يوسف كنا قوله انه “تم احتساب اصوات عدد من أفواج المسيحيين التابعين للحشد بجنوب العراق لمقاعد كوتا المسيحيين، وبذلك فقدنا مقعدين او ثلاثة في مجلس النواب”.

واضاف أن “المقاعد المخصصة لكوتا المسيحيين سرقت من قبل قوة تابعة للحشد الشعبي، وفي كل محافظة ذهب نحو ألف صوت من أصوات المسلمين الى مقاعد كوتا المسيحيين، وهذا ظلم آخر مورس ضد المكون المسيحي، كون القانون حدد خمسة مقاعد لكوتا المسيحيين، في حين ان الحشد الشعبي شكل قوة لسرقة هذه الأصوات”.

وتابع كنا انه “كان على المسيحيين اختيار ممثليهم بأنفسهم، في حين نرى ان أصوات عدد من أفواج الحشد هذه ذهبت الى مقاعد الكوتا”.

وأشار الى ان “من مجموع خمسة مقاعد للمسيحيين، حصلنا نحن على مقعدين فقط والثلاثة الآخرى سرقت من قبل القوى الأخرى، وقد تم احتساب الأصوات لقائمة بابليون التابعة للحشد الشعبي والذي منطقة تواجده في تلكيف وسهل نينوى، من المنطقة الجنوبية من العراق”.

وأوضح كنا ان “الأجهزة التي استخدمت في إنتخابات هذه المرة إما فشلت أو تم التلاعب بها في العراق، لأن وكما معروف في العالم فإن نتائج الإنتخابات تعلن بعد دقائق من إجرائها، في حين أن أجهزة المفوضية العليا للإنتخابات لم تعلن لحد الآن النتائج النهائية للإنتخابات العراقية، وهذا دليل على ان هناك تزوير واضح في عد وفرز الأصوات”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شفق نيوز

عن مصدر الخبر

شفق نيوز

شفق نيوز

أضف تعليقـك