اخبار العراق الان

موقع امريكي : "السيد مقتدى الصدر لم يعد عدوّا للولايات المتحدة الامريكية لكنه ليس شريكا سهلا"

سكاي برس
مصدر الخبر / سكاي برس

متابعة / سكاي برس

أفاد موقع “اتلانتك كانسل” الامريكي، الخميس، بأن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر لم يعد “عدوا” للولايات المتحدة الأميركية لكنه ليس شريكا سهلا، مشيرا إلى أن الاقبال المنخفض على الانتخابات ساعد الصدر على الحصول على مقاعد أكثر من المتوقع.

وقال الموقع في تقرير تابعته سكاي برس، إنه “إذا انضم الصدر والعبادي إلى الائتلاف الحاكم ، فسيمنح العراق حكومة إصلاحية وسياسية يمكن أن تكون أكثر مقاومة للتأثير الإيراني وهذا واحد من بين عوامل أخرى تعطي سببا كافيا للولايات المتحدة لدعم مثل هذا التحالف”، مبينة أن “الصدر ليس شريكا سهلا للامريكان، لكنه في الوقت ذاته لم يعد عدوا وهو شخصية وطنية عراقية اصبحت اكثر براغماتية من قبل”.

وأضاف أن “الاقبال المنخفض على الانتخابات ساعد الصدر في الحصول على مقاعد أكثر من المتوقع، فلديه قاعدة أكثر توحدا من الأحزاب الأخرى ومنظمات شعبية أفضل ساعدت على حشد قاعدته أثناء التصويت، وبالمقابل ، تمكن الصدر من تعزيز الدعم من خلال الاستجابة للمطالب الشعبية ، وغالبًا ما استخدم الخطاب الشعبوي الذي ناشد قاعدته والمشاعر المتزايدة المعادية للمؤسسة الحكومة ومحاربة الفساد فيها”.

وتابع أن ” تشكيل الحكومة العراقية يعتمد الان على الاحزاب التي تشكل تحالف يمكنه ان يضم اكبر عدد من المقاعد في البرلمان قد يكون هذا هو الائتلاف الذي فاز بأكبر عدد من المقاعد أو ائتلاف جديد ظهر قبل الجلسة الأولى للبرلمان. قد يستغرق الأمر أكثر من شهر حتى يتم التصديق على النتائج من قبل المحكمة الفيدرالية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من سكاي برس

عن مصدر الخبر

سكاي برس

سكاي برس

أضف تعليقـك