اخبار العراق الان

حزب الإستقامة المدعوم من قبل مقتدى الصدر يرفض العد اليدوي للأصوات

عراقنا
مصدر الخبر / عراقنا

أكد حزب الاستقامة، المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، رفضه لعملية اعادة العد والفرز يدويا لنتائج الانتخابات البرلمانية.

وقال عضو الأمانة العامة للحزب، محمد رشك، في حديث لـ (بغداد اليوم)، اننا “في الاستقامة، وفي تحالف سائرون، نرفض إعادة العد الفرز يدويا لنتائج الانتخابات، فهذا سيفتح الباب من جديد أمام عمليات التزوير”، مبيناً أن “بعض الخاسرين هم من ينادي بالعد والفرز اليدوي”.

وأضاف رشك، أن “الخاسرين ايضا هم من ينادون بإلغاء الانتخابات وتشكيل حكومة تصريف أعمال”، مبينا أن “الانتخابات التي أجريت تمت مباركتها دوليا، واخذت شرعية دولية ومحلية”.

وكان رئيس كتلة حزب الدعوة الاسلامية خلف عبد الصمد قد طالب، أمس الاربعاء، باعتماد العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات في جميع مدن العراق بعد ما شاب العملية الانتخابية من اشكاليات شككت بسلامة النتائج.

وقال عبد الصمد في بيان تلقته (بغداد اليوم)، انه “في الوقت الذي نبارك فيه للشعب العراقي ممارسته الديمقراطية من خلال المشاركة في الانتخابات واختيار ممثليه تحت قبة مجلس النواب فإننا نعبر عن خشيتنا للمعلومات التي وردتنا ازاء الملابسات التي رافقت سير العملية الانتخابية والتي نعتقد انها قد تؤثر في نتائج الانتخابات وتقوض العملية الديمقراطية التي بني على اساسها النظام السياسي في العراق”.

وبدوره، أكد عضو مجلس المفوضين، في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، سعيد كاكائي، أمس الأربعاء، وجود شكوك بوجود خروقات كبيرة بالنتائج الاولية للانتخابات البرلمانية، التي أجريت السبت الماضي.

وذكر كاكائي في مؤتمر صحفي تابعته (بغداد اليوم)، ان “مفوضية الانتخابات خلقت شكوكاً كبيرة لدى الكتل السياسية بخصوص نزاهة الانتخابات البرلمانية من خلال اعلان النتائج الاولية”.

وأضاف كاكائي، انه “اقترح على مفوضية الانتخابات إجراءات العد والفرز اليدوي لـ25% من مجمل النتائج”، مشيرا الى ان “المفوضية لم ترد على المقترح لحد الان”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراقنا

عن مصدر الخبر

عراقنا

عراقنا

أضف تعليقـك