اخبار العراق الان

الحكيم و الصدر قد يعلنان تحالفهما

عراقنا
مصدر الخبر / عراقنا

كشف تيار الحكمة الوطني، اليوم الخميس، عن تفاصيل لقاء زعميه عمار الحكيم، مع زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في النجف، فيما رجح إعلان تحالف بين الطرفين، عقب نهاية الاجتماع.

وقال القيادي في التيار رعد الحسيني ، إن “تيار الحكمة قد أعلن منذ بداية الحوارات، أنه ليس لديه أي تقاطع مع أحد ولا توجد لديه خطوط حمراء”، مبيناً أن “تيار الحكيم في الحكومات السابقة كانت لديه تحالفات مع التيار الصدري، وفي الحكومات المحلية لايزال متحالفأ مع الصدريين، والتحالف مع التيار الصدري لا يعني اقصاء الآخر، وربما يعني البدء مع التيار الصدري للانطلاق نحو الآخرين”.

وأضاف الحسيني، “اليوم قد يعلن التحالف بين الحكمة وسائرون، فهناك مؤتمر صحفي، بعد الاجتماع”، مشيراً إلى أن “إعلان تحالف الحكمة مع سائرون، يعتمد على نتائج الحوار والتفاهم بين الصدر والحكيم”.

ولفت إلى أن “الحوار والتفاهم بين الصدر والحكيم سيرتكز عليه الخطوط العريضة للحكومة المقبلة، والاتفاقات على البرنامج الحكومي”، موضحاً أن “اللقاء سيناقش أيضاً، آلية اختيار رئيس الوزراء، وليس اسم رئيس الوزراء، وما هي مواصفاته وما هو المطلوب منه”.

وبحسب النتائج الأولية التي أعلنت عنها مفوضية الانتخابات، فقد جاءت قائمة سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري في صدارة القوائم الفائزة بالانتخابات في عموم البلاد، تلتها قائمة الفتح التي تنضوي تحتها العديد من فصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري، فيما حلت قائمة النصر التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثة، في نتيجة وصفت بالصادمة للغرب.

هذا وأبدت أطراف سياسية مشاركة في الانتخابات التشريعية لعام 2018، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية، ونينوى والأنبار، فضلا عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011، كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراقنا

عن مصدر الخبر

عراقنا

عراقنا

أضف تعليقـك