اخبار العراق الان

انتخابات 2018.. تعتيم على المعلومات ومؤتمرات صحفية بالخفية

موازين نيوز
مصدر الخبر / موازين نيوز

محلية

بغداد – موازين نيوز

طالب مرصد الحريات الصحفية (JFO)، الجمعة، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتغيير اجراءتها التعسفية ضد الصحفيين ووسائل الاعلام، التي فرضتها اثناء الاقتراع الخاص والعام لانتخابات مجلس النواب العراقي لعام  2018.

وقال رئيس المرصد زياد العجيلي، في بيان حصلت /موازين نيوز/ على نسخة منه، إن “المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اتخذت اجراءات إزاء الصحفيين الذين غطوا عملية الاقتراع حدت من حرية تحرك الصحفيين ووسائل الاعلام بمراكز اقتراع معدودة”.

واضاف العجيلي، ان “المفوضية عمدت الى اخفاء المعلومات وامتنعت عن  نشر البيانات والارقام التي تخص المرشحين على موقعها الالكتروني، وعملت خلال الايام الاولى من الاقتراع على حصر مؤتمراتها الصحفية بقناتين تلفزونيتين احدهما عراقية والاخرى عربية”.

واوضح، ان “اجراءات المفوضية المتمثلة بعدم تحديث موقعها الالكتروني خلال ايام الانتخابات وامتناعها عن التصريح لوسائل الاعلام بشكل خاص واقامتها للمؤتمرات الصحفية بالخفية يندرج ضمن لائحة غياب الشفافية بأهم عملية انتخابية يعتمد العراق عليها كركن اساسي للديمقراطية”.

وتابع رئيس المرصد، ان “غياب الشفافية بعمل مفوضية الانتخابات تسبب بارباك كبير لعمل الصحافة التي كانت تنتظر ان تعلن المفوضية نتائج الانتخابات بعد 24 ساعة من اغلاق صناديق الاقتراع كما سبق واعلنت”، مردفا بالقول “لكن هذا التأخير أثر بشكل مباشر على نزاهة الانتخابات”.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد اصدرت بيانا يوم 15 مايو / ايار طالبت فيه وسائل الإعلام بضرورة استقاء المعلومات الخاصَّة بالمفوضية من خلال موقعها الرسميِّ، الا ان الصحفيين ووسائل الاعلام المحلية والاجنبية يشكون من قلة المعلومات التي توفرها المفوضية وان موقعها الالكتروني لم ينشر اي ارقام او معلومات تخص نتائج الانتخابات البرلمانية.

اما ما يخص حضور وسائل الاعلام الى المركز الرئيسي للعد والفرز فان المفوضية منعت دخول الكاميرات واجهزة التسجيل، وعقّدت امكانية حصول الصحفيين على تصريح لدخول هذا المركز.

وصوت العراقيون، السبت الماضي (12/آيار/2018)، لإختيار برلمان جديد، وتعد هذه الإنتخابات الأولى بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي، فيما أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أن نسبة المشاركة في الإنتخابات بلغت 44%.

وتعد هذه هي الانتخابات التشريعية الرابعة منذ الإطاحة بصدام حسين من سدة الحكم عام 2003، والأولى منذ إعلان هزيمة تنظيم “داعش” في العراق. انتهى 29

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

عن مصدر الخبر

موازين نيوز

موازين نيوز

أضف تعليقـك