اخبار الاقتصاد

مساعٍ لرفع إنتاج حقل الناصرية إلى 100ألف برميل يومياً

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

الكونغو تطالب العراق دعم ملف انضمامها لـ «أوبك»
بغداد ـ الصباح الجديد:

قال رئيس الوزراء حيدر العبادي إن حكومة بلاده صوتت لصالح زيادة إنتاج حقل الناصرية النفطي إلى 100 ألف برميل يوميا، في وقت طالبت فيه الكونغو العراق بدعم ملف انضمامها الى منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك».
ونقلت «رويترز» عن العبادي تصريحات أطلقها خلال مؤتمر صحافي قال فيها: «تم التصويت على توصية لجنة الطاقة على مشروع توسعة انتاج حقل الناصرية النفطي بطاقة 100 ألف برميل يوميا».
وقالت وزارة النفط في تشرين الثاني الماضي، إن «العراق يخطط لزيادة الإنتاج من حقل الناصرية النفطي إلى 200 ألف برميل يوميا من 90 ألفا خلال السنوات القليلة المقبلة من دون طلب المساعدة من شركات دولية».
واكتشف حقل الناصرية في 1973 واثبتت المسوحات الزلزالية وجود النفط في عدة تكوينات نفطية في طبقات «المشرف» و»اليمامة» و»نهر عمر». وبرهنت الاستكشافات وجود نحو 10.9 مليار برميل نفط قابل للاستثمار.
ولم تجرِ اعمال مهمة في الحقل حتى عام 2007، عندما كُلفت «شركة نفط الجنوب» بتطويره والاستفادة من الابار الخمس وربطها بمحطة عزل للغاز بطاقة 30 الف برميل يومياً. وبعد انجاز الاعمال، بدأ الحقل بضخ النفط بمعدل 15 الف برميل يومياً في منتصف عام 2009، ثم تلت ذلك مرحلة ثانية برفع الطاقة الانتاجية للمنشآت السطحية الى 50 الف برميل يومياً، وتم الوصول في آب 2012 الى معدل 40 الف برميل يومياً.
الى ذلك، حذر وزير النفط جبار اللعيبي، أمس الاربعاء الدول المنتجة للنفط من التأثر بدعوات زيادة الانتاج قائلا: «إن على المنتجين ألا يتأثروا بضغوط ضخ مزيد من النفط، وإن القرارات الأحادية بشأن الإنتاج قد تنطوي على انتهاك لاتفاق خفض المعروض بين أوبك والدول غير الأعضاء بما قد يفضي إلى انهياره».
ومع وصول أسعار النفط في الآونة الأخيرة إلى 80 دولارا للبرميل، مسجلة أعلى مستوياتها منذ 2014، يناقش بعض منتجي الخام إمكانية تخفيف القيود على خفض الإنتاج، وسيجتمعون لوضع سياسة في 22-23 تموز.
وقال الوزير جبار اللعيبي في بيان شديد اللهجة، إن أسعار النفط ما زالت بحاجة إلى مزيد من الدعم والاستقرار، وإن على المنتجين عدم المبالغة فيما يتعلق بحاجة سوق الخام لمزيد من الإمدادات في الوقت الحالي، وهو ما قد يُلحق ضررا بالغا بالأسواق العالمية.
في الشأن ذاته، استقبل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ببغداد أمس الاربعاء وزير خارجية جمهورية الكونغو جان كلود غاكوسو والوفد المرافق له.
وعبّر غاكوسو عن تمنيات بلده بوقوف العراق مع طلب الكونغو بالانضمام إلى منظمة أوبك، إذ عبّر معصوم عن دعم العراق للطلب واستعداده للتعاون في هذا المجال.
كما أكد وزير الخارجية الكونغولي حرص بلاده على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، مبيناً إن الكونغو لديها الرغبة في تفعيل التعاون وبما يخدم المصالح العليا للشعبين الصديقين، وبما يساعد على ترسيخ الاستقرار والسلام في المنطقة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك