اخبار العراق الان

بينها التهديد بالقتل.. 33 انتهاكاً بحق صحفيين وناشطين في النصف الاول من 2018

الغد برس
مصدر الخبر / الغد برس

بغداد/ الغد برس:

شهد النصف الأول من العام الحالي 33 انتهاكاً بحق الصحفيين العراقيين، ما بين اعتداء بالضرب واحتجاز والسجن وملاحقات عشائرية للصحفيين واغلاق وسائل اعلام محلية.

وذكر المركز العراقي لدعم حرية التعبير، في تقرير تلقت “الغد برس” نسخة منه، ان “النصف الاول من العام الحالي شهد 33 انتهاكاً بحق الصحفيين، توزعت على قضايا متنوعة، أبرزها الحكم على ناشط مدني بالسجن ست سنوات، والحكم على محلل سياسي، واحتجاز لصحفيين، واغلاق ثلاث قنوات فضائية اثنان منها في اقليم كردستان، وواحدة في بغداد”.

واشار الى “الاعتداء بالضرب على طواقم القنوات الفضائية اثناء تغطيتهم افتتاح مقر حزب سياسي في محافظة الانبار، وفي تغطية نشاطات لجامعة صلاح الدين، قابلها اعتداء من نوع آخر تضمن ضرب رئيس مؤسسة اعلامية لمدير بنفس المؤسسة”.

وبين ان “هناك سبع ملاحقات واحتجاز لصحفيين من قبل قوات أمنية، اثنان منها في بغداد، فضلاً عن اقتحام منزل صحفية في النجف، ومهاجمة فريق تلفزيوني في الديوانية”.

ولفت المركز الى “بروز ظاهرة جديدة من نوعها وهي مقاضاة مراسلي القنوات الفضائية على تقارير سابقة، اضافة الى تهديدات مبطنة تعرض لها صحفيون ومدونون بسبب تعقيبهم على قرارات ومواقف تصدر عن برلمانيين ومسؤولين في الحكومة”.

ووثق المركز “عدداً من الدعاوى القضائية التي أقامتها المؤسسات الحكومية، ابرزها اقامة دعوى قضائية من قبل سوزان محمد جواد مديرة عامة في وزارة الزراعة، بحق مدير قناة الفرات الفضائية احمد سالم الساعدي، ومذيع الأخبار ليث الجزائري”.

واضاف “تم تهديد مراسل تلفزيوني في كربلاء من قبل مرشح في تحالف الفتح، بإقامة دعوى قضائية بسبب بث القناة لتقارير تلفزيونية تخص الدعايات الانتخابية”.

وتابع “كما صدرت مذكرة قبض بتهمة سرقة ملفات حكومية على حسام الكعبي مراسل (NRT عربية) في النجف إثر شكوى رفعتها إدارة مطار النجف، كما قاضى مسؤولان في كربلاء مراسل نفس القناة في المحافظة إثر تقارير تلفزيونية تتعلق بالشأن المحلي”.

وقال المركز انه تلقى “عدة بلاغات من مدوّنين تعرضوا الى ملاحقات عشائرية على خلفية آرائهم في مواقع التواصل الاجتماعي، لكن الافصاح عن اسمائهم يعرض حياتهم للخطر”.

وذكر المركز الانتهاكات بالتفصيل:

في 1 كانون الثاني 2018، تم الاعتداء بالضرب والاعتقال على مصور قناة “الفرات” الفضائية في ذي قار علي عبد العباس، من قبل الشرطة المحلية عندما اختتم تغطيته الخاصة باحتفالات رأس السنة.

وفي 9 كانون الثاني 2018، تم احتجاز مراسل قناة “الراصد” الفضائية في الديوانية محمد اسماعيل، من قبل السلطات الامنية لساعات والافراج عنه بعد مصادرة معداته الصحفية.

وفي 10 كانون الثاني 2018، اقتحم مجهولون منزل الصحفية ايمان رسول الكوفي في محافظة النجف، وسرقوا ادواتها الصحفية، عندما كانت خارج المنزل. كما تعرض رئيس تحرير صحيفة “البورصة” فالح الخالدي، إلى تجاوز مهين من قبل عناصر في حماية مبنى هيأة الجمارك عندما كان في مهمة عمل.

وفي 14 كانون الثاني 2018، لاحقت شرطة النجدة، سرمد العبادي مراسل قناة “هنا بغداد” الفضائية، بهدف الترهيب، واجبروه على مرافقتهم لاحد مراكز الشرطة، وسحبت وثائقه الشخصية.

وفي 18 كانون الثاني 2018، تعرض فريق قناة “دجلة” الفضائية في الديوانية، لهجوم من قبل مجموعة تتألف من طلبة إحدى المدارس الكائنة في المحافظة، عندما كانوا يعدون تقريراً حول واقعة حدثت في المدرسة، يُعتقد بأن الكادر التدريسي حرّض الطلبة على مهاجمة فريق القناة.

وفي 22 كانون الثاني 2018، تعرض مدير مديرية العلاقات والاعلام في شبكة الاعلام العراقي نمير علي الحسون، للضرب من قبل رئيس الشبكة مجاهد ابو الهيل وطرده من مكتبه، والحادثة تعد سابقة خطيرة.

وفي 1 شباط 2018، تعامل محافظ المثنى فالح الزيادي، بتمييز بين الصحفيين، بعدم منحه تراخيص العمل لبعض ممثلي وسائل الاعلام في المحافظة.

وفي شباط 2018، صدر حكماً بالحبس ست سنوات بحق الناشط المدني باسم خشان من قبل محكمة في المثنى بسبب دعوتين قضائيتين أقامتهما مجلس المحافظة، ومكتب هيأة النزاهة.

وفي 9 شباط 2018، تم الإفراج عن المصور الصحفي خليل البركات في المثنى بعد اعتقاله لساعات بسبب تضامنه مع الناشط المدني باسم خشّان.

وفي 18 شباط 2018، اعتدى مجهولون على مقدم البرامج الاذاعية عبد الله كيطان في محافظة ميسان، وسرقوا هاتفه الشخصي.

وفي 23 شباط 2018، رفعت مديرية تربية واسط دعوى قضائية ضد مدير مكتب قناة الفرات الفضائية رياض العكيلي، بسبب تقرير تلفزيوني يخص الواقع التربوي في المحافظة.

وفي 26 شباط 2018، اعتدى حماية النائب محمد الكربولي، على كادر قناة الأنبار المكون من مؤيد ابراهيم وأسامة الراشد أثناء قيامهم بواجبهم في تغطية افتتاح مقر حزب الحل في منطقة الخالدية جنوب شرقي محافظة الانبار.

وفي شباط 2018، أصدرت محكمة التمييز الاتحادية قرارا بالافراج عن الناشط المدني باسم خشّان ونقضت قرار محكمة المثنى.

وفي آذار 2018، تم تهديد معدّ البرامج في قناة صلاح الدين الفضائية عمار سليم الجبوري، بالخصومة العشائرية من المجلس المحلي لقضاء الضلوعية أو إقامة دعوى قضائية بسبب منشور على صفحته في “فيسبوك”.

وفي 28 آذار 2018، جرى تهديد مراسل قناة NRT عربية في كربلاء حيدر هادي، من قبل مرشح في تحالف الفتح برفع دعوى قضائية بسبب تقرير تلفزيوني يخص الدعاية الانتخابية المبكرة. كما قامت مديرة عامة في وزارة الزراعة بمقاضاة مدير قناة الفرات الفضائية احمد سالم الساعدي ومذيع الاخبار ليث الجزائري بسبب مواد تلفزيونية بثتها القناة عن اداء الوزارة.

وفي 1 نيسان 2018، اعتدى مجهولون على المدوّن رضا الشيباني بالسكاكين والحراب في الديوانية.

وفي 21 نيسان 2018، انهال مجهولون بالضرب على عيسى العطواني مراسل قناة “NRT عربية” في بابل، حتى تسببوا بتشويه وجهه.

و26 نيسان 2018، قام رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد أبو الهيل بإبعاد مدير علاقات وكالة الأنباء العراقية نمير علي الحسون، من عمله بسبب اعتراضه على أداء الشبكة.

وفي 2 ايار 2018، قام مقربون من وزير النقل كاظم الحمامي، بمطاردة حيدر موسى عمران مندوب صحيفة “كل الأخبار”، بسبب نشر الصحيفة سلسلة ملفات فساد تخص الوزارة. كما تم الاعتداء على غسان عطية رئيس تحرير صحيفة “اليوم السابع” في السليمانية، من قبل مجهولين يُعتَقَد ان حركة التغيير الكردية تقف وراءه.

وفي ايار 2018، صدر حكم بالحبس لمدة سنة واحدة على المحلل السياسي محمد نعمان، على إثر شكوى رفعها رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد أبو الهيل.

وفي 12 ايار 2018، احتجزت القوات الأمنية عددا من الصحفيين في قضاء الدورة سيطرة مدخل حي آسيا، وذلك لساعات معدودة ولأسباب مجهولة.

وفي 24 ايار 2018، داهمت القوات الامنية منزل ايهاب الوزني رئيس الحراك المدني في كربلاء على خلفية التظاهرات الغاضبة بسبب تردي الكهرباء.

وفي 27 ايار 2018، اختطف مجهولون الناشط المدني مصطفى صالح بامرني وسط محافظة دهوك.

وفي 29 ايار 2018، رفعت هيئة الاعلام والاتصالات شكوى على قناة “العهد” الفضائية بسبب برنامج “بتوقيت العاصمة” الذي يقدمه ريناس علي.

وفي 30 ايار 2018، قاضت إدارة مطار النجف، حسام الكعبي مراسل قناة “NRT عربية” في المحافظة، بسبب كشفه لملفات فساد بالمطار وتحصل على مذكرة قبض ضده وفق تهمة سرقة ملفات حكومية.

وفي 1 حزيران 2018، قامت قوات الامن الكردي “الاسايش”، بمنع قنوات، “بيام”، و”سبيدة”، و”KNN”، و”NRT”، و”خندان”، من تغطية دخول القوات التركية الى قرى في اربيل.

وفي 4حزيران 2018، قام مسؤولان في كربلاء بمقاضاة حيدر هادي مراسل قناة “NRT عربية” في المحافظة بسبب اعداده تقارير تلفزيونية للشأن المحلي.

وفي 10 حزيران 2018، تعرض مقدّم برنامج بـ”الحرف الواحد” الذي تبثه قناة “الشرقية نيوز” احمد ملا طلال الى تهديد بالقتل من قبل النائب علي الصجري.

وفي 12 حزيران 2018، تم الافراج عن مراسل قناة “الشرقية نيوز” في الأنبار مصطفى الحامد بعد أربعة أيام على اعتقاله بسبب دعوى قضائية رفعها المحافظ محمد الحلبوسي.

وفي 13 حزيران 2018، تعرض مراسل قناة “الشرقية” في النجف علي الحاج الى تهديد بالتصفية الجسدية من قبل رجل أعمال في المحافظة. كما حكمت محكمة جنح الحر في كربلاء ببراءة مراسل قناة “NRT عربية” حيدر هادي من شكوى سجلها مقرب من مدير التسجيل العقاري بسبب تقرير تلفزيوني يتعلق بتزوير مستندات تخص عقارات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

عن مصدر الخبر

الغد برس

الغد برس

أضف تعليقـك