اخبار العراق اليوم

خاص- المباراة الأولى المنتظرة تجمع روسيا والسعودية.. فهل هي مجرد صدفة؟

القرطاس نيوز
مصدر الخبر / القرطاس نيوز


حدث اليوم، بلا أدنى شكّ، هو اللقاء السعودي – الروسي، رياضياً وسياسياً، فعلى الصعيد الرياضي يلتقي منخبا الفريقين في إفتتاح كأس العالم بحضور الرئيس فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالإضافة إلى العديد من رؤساء الدول أما على الصعيد السياسي فمن المنتظر أن يلتقي الطرفان في إجتماع ثنائي بعيداً عن الرياضة!
اللقاء المرتقب لن يتطرق، وفق ما كشف الكرملين، إلى انسحاب روسيا من اتفاق خفض إنتاج النفط الموقّع بين أوبك وكبار المنتجين من خارج المنظمة، وفي مقدمهم روسيا، إلا أنه سيتناول العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية.
وأكد الناطق بإسم الكرملين أن لقاء بوتين ومحمد بن سلمان سيبحث في التعاون بين موسكو و«أوبك»، وكذلك اتفاق خفض إنتاج النفط الذي وقّعته روسيا وكبار منتجي النفط المستقلين مع المنظمة نهاية عام 2016، موضحاً أن الحديث لا يتناول خروج روسيا تدريجاً من الإتفاق، وأضاف مؤكداً أن الخروج من إتفاق أوبك ليس مدرجاً للبحث.
وفي مفارقة غريبة وغير مألوفة، جاء الموقف الأميركي أقرب إلى روسيا في هذه القضية، إذ جدد الرئيس دونالد ترامب هجومه على منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، وانتقد مجدداً التحالف بين الدول المنتجة للنفط لرفعها أسعار الخام، وكتب على حسابه الخاص على موقع تويتر: “أسعار النفط مرتفعة جداً، أوبك تعيد الكرة مجدداً، هذا ليس أمراً جيداً”.
هذا سياسياً، أما رياضياً فيَحضر الأمير محمد بن سلمان مراسم افتتاح كأس العالم، ومن المنتظر أن يلتقي المنتخبان السعودي والروسي في المباراة الافتتاحية في ملعب لوجنيكي في موسكو، بحضور عدد من قادة الرابطة المستقلة، وزعماء عالميين، إضافة إلى 80 ألف متفرج، ولعلها مفارقة غير عادية أن تكون المباراة الأولى بين روسيا والسعودية في الوقت الذي تتداخل فيه ملفات عدة في مصالح الدولتين، بعضها ظاهر وبعضها الأخر مخفي.
إذاً، لا شيء جديد أو مفاجئ في السياسة بين البلدين، فهل ستتمكن السعودية من تحقيق المفاجأة في كرة القدم؟! السعوديون من جهتهم يعوّلون على تكرار المفاجآت التي سبق أن حملتها المباريات الإفتتاحية لكأس العالم، وتسجيل بعض النتائج “الصادمة” التي تظل محفورة في ذاكرة عشاق كرة القدم.

كما حدث مع المنتخب الفرنسي في افتتاح مونديال 2002، إذ لم يكن أسوأ المتشائمين يتوقع خسارة منتخب الديوك المدجج بالنجوم، أمام السنغال، خصوصاً وأن المنتخب الأفريقي يخوض مباراته الأولى في تاريخ البطولة.

كذلك نتذكر المنتخب الأرجنتيني في افتتاح مونديال 1990 بإيطاليا حيث تلقى صدمة قوية عندما واجه الكاميرون وجاءت النتيجة مخيبة للآمال الأرجنتينية حيث هزموا بنتيجة 0-1.
لذا يدخل المنتخب السعودي منافسات “مونديال روسيا” وكله أمل بتحقيق مفاجأة شبيهة بتلك التي حققتها هذه المنتخبات وغيرها عندما يواجه صاحب الأرض والجمهور، المنتخب الروسي، علما أنه سيصبح أول منتخب عربي يشارك في المباراة الافتتاحية لكأس العالم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من القرطاس نيوز

عن مصدر الخبر

القرطاس نيوز

القرطاس نيوز

أضف تعليقـك