اخبار العراق الان

شـروط وضـعـها الـصـدر أمـام العـامـري قـبـل الــدخـول بــتـحـالـف مـعـه

عراق برس
مصدر الخبر / عراق برس

بغداد –عراق برس-14حزيران/ يونيو : أفادت صحيفة “العرب” اللندنية، في تقرير لها نشرته اليوم الخميس، بأن تحالف “مستمرون” المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وضع العديد من الشروط أمام تحالف “الفتح” بزعامة هادي العامري، مقابل الائتلاف معه.

ونقلت الصحيفة عن سياسي عراقي، أن “التحالف الجديد أشبه باستجابة الصدر لمطلب إلغاء الانتخابات ضمنيا من خلال العودة إلى البيت الشيعي”.

وأضاف السياسي الذي لم تكشف الصحيفة اسمه، أن “التحالف بين الكيانات التي تختلف في برامجها السياسية بعد ظهور نتائج الانتخابات يعتبر قفزا على تلك النتائج أو أن الصدر خضع لضغوط إيرانية ركزت على إمكانية أن يفلت حكم العراق من قبضة الشيعة إذا ما قفز العلمانيون إلى السلطة وهي فرضية أراد من خلالها الإيرانيون إبقاء العراق خط دفاع أول عن مشروعهم بعد أن صار واضحا أن العقوبات الأميركية قادمة لا محالة”.

ونقلت الصحيفة عن مقربين من الصدر، أن “تحالفه مع الفتح محكوم بشروط، أولها أن يكون منصب رئاسة الوزراء لسائرون أو شخصية مستقلة”، مؤكدين أن من بين أهم أسباب هذا التحالف هو “قطع الطريق أمام دولة القانون بزعامة المالكي، الذي تحرك بقوة لتشكيل الكتلة الأكبر ووعد السنة والكرد بتنازلات ضخمة في حال دعموا مشروعه”.

وكشف هؤلاء عن المزيد من الشروط التي قالوا إن “الصدر قيد تحالفه مع الفتح بها، ومنها إقرار منهاج حكومي يخدم جميع مناطق البلاد، وتشكيل حكومة كفاءات تمثل جميع العراقيين، وليست ولاءات حزبية ضيقة، وتطبيق مشروع حصر السلاح بيد الدولة”.

ويقول الصدريون بحسب الصحيفة، إن السنة والكرد شجعوا الصدر على الذهاب نحو القائمة المدعومة إيرانيا بشكل غير مباشر، “بعدما حاصروه خلال مفاوضات الأسابيع القليلة الماضية بمطالب تحاصصية، ورفضوا فكرته لتشكيل حكومة مستقلة من التكنوقراط غير السياسيين”.

ويقر هؤلاء بأن “هذه الصيغة هي نتيجة تكاد تكون حتمية للنتائج المتقاربة التي أفرزتها الانتخابات، ما يفرض اللجوء إلى خيارات صعبة، تضمن تشكيل الحكومة بسرعة”.

ويرى بعض المراقبين، بحسب الصحيفة، أن “الشروط التي وضعها الصدريون على الفتح مثالية لو التزمت الأطراف بتطبيقها، لكن التجارب العراقية تؤكد أن الانقلاب هو الحصيلة المؤكدة لمعظم الاتفاقات التي قيدت تشكيل الحكومات السابقة”.انتهى (1)

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراق برس

عن مصدر الخبر

عراق برس

عراق برس

أضف تعليقـك