اخبار العراق الان

'بورصة' على جثث الدواعش في الموصل القديمة والسعر يصل لـ'5' آلاف دولار

الغد برس
مصدر الخبر / الغد برس

نينوى/ الغد برس:

كشف مصدر امني مسؤول في محافظة نينوى، اليوم الخميس، عن قيام بعض الناشطين الذين يقومون برفع الجثث من مدينة الموصل القديمة، ينتشلون جثث عناصر تنظيم داعش ويبيعونها لذويهم مقابل مبالغ مالية.

وقال المصدر لـ”الغد برس”، ان “فرقاً ومتطوعين كثر يعملون على رفع الجثث من المنطقة القديمة، لكن البعض منهم تم التأكد من قيامهم برفع جثث عناصر في تنظيم داعش وبيعها بمبالغ تصل الى 5 الاف دولار وتقل تباعا حتى تصل الى ألفي دولار للجثة الواحدة”.

وبين ان “هؤلاء يقومون ببيع جثث الدواعش الى ذويهم”، مشيرا الى ان “الجهات الامنية تتابع هذا الملف اضافة الى ملف سرقت الاثار من المنطقة القديمة”.

وفي وقت سابق اليوم، كشف مصدر مسؤول في الحكومة المحلية بمحافظة نينوى، عن سرقة اثار واموال من المدينة القديمة في الموصل الغربية.

وقال المصدر لـ”الغد برس”، ان “بعض المنظمات والجهات المرتبطة بمسؤولين حكوميين نهبت اثارا من كنائس مسيحية واخرى في منازل اثرية واموالا بعضها يعود لتنظيم داعش من داخل الموصل القديمة في الجانب الغربي بدعوى رفع الجثث”.

واضاف ان “العمليات كانت ولا تزال تجري امام انظار مسؤولين كبار في المحافظة وبمساعدتهم”، مبينا ان “رجال دين مسيحيين ابلغوا عن فقدانهم اغراضا مهمة وباهظة الثمن كانت موجودة حتى قبل اسابيع قليلة”.

وبين ان “مسؤولة في اثار نينوى كانت على علم بالأمر وقامت بتصوير العثور على اثار مهمة في الجانب الايسر من الموصل وبثتها على وسائل الاعلام، لكنها تعرضت للانتقاد ورفعت ضدها دعاوى قضائية وذلك لانها كشفت عن تلك الاثار وهو ما يصعب سرقتها واخراجها من نينوى”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

عن مصدر الخبر

الغد برس

الغد برس

أضف تعليقـك