اخبار العراق الان

امانة مسجد الكوفة تطالب محافظ النجف بمنع انشاء بناية تدمر واجهة المسجد

الغد برس
مصدر الخبر / الغد برس

النجف/ الغد برس:
 
طالبت امانة مسجد الكوفة المعظم، اليوم الخميس، محافظ النجف بالتدخل الفوري لمنع انشاء بناية تدمر واجهة المسجد، فيما تعهد مدير بلدية الكوفة بتعويض المستثمر ارض اخرى ليبني عليها مشروعه الاستثماري.

 
وقال السيد محمد الموسوي، أمين مسجد الكوفة المعظم، في بيان تلقت “الغد برس” نسخة منه، ان “مسجد الكوفة محل حكم امير المؤمنين عليه السلام ومحل استشهاده ومنه وفيه ألقى عليه السلام خطبه وعلومه يستغيث بكم، وبعد ان طوَّق المسجد لسنين بحفريات النفق البغيض الذي (قطع) أوصال الكوفة ومنع وافديها من التمتع بالنظر لمسجد هو احد اربع مساجد في المعمورة يشد لها الرحال”.
واضاف ان “بعد صرف ما يقارب من 23 مليار دينار لإنشائه بحجة المحافظة على رؤية سُوَر المسجد وجماليته وفِي وقت ساهمنا (أمانة المسجد) في اقراض هيئة الاعمار بمبلغ لا يستهان به وكنّا نترقب إكمال النفق على علاته والتسليم الى الامر الواقع، وبعد طول انتظار وكثير من المحاولات لإنهائه استبشرنا خيرا بسماعنا بان هيئة الاعمار قد خصصت مبلغ 500 مليون لإكمال تسطيح سطح النفق بالمقرنص وجعله ساحة مفتوحة للوافدين لانسيابية حركتهم، لا سيما وان مداخل المسجد والشوارع المحيطة كلها لا تؤدي للمسجد بشكل سهل ومريح لابناءالمحافظة فضلاً عن غيرهم ممن يقصده من الخارج”.
وتابع الموسوي  انه “بدل ان نرى الاهتمام بهذا المعلم الروحي والإسلامي ورمزاً من رموز تاريخ الحكومة العادلة لأمير المؤمنين وجامعة أهل البيت الاولى وتذليلاً لما يعاني منه قاصده”، لافتا انه “نفاجئ اليوم بإعطاء مساحة تقدر بألفي متر مربع أمامه بمسافة لا تبعد عنه بمئة متر لتكون مجمع تجاري لارض هي بالأصل للإدارة المحلية، والتي يمكن ان تكون المتنفس الوحيد الذي يسهل انسيابية الزائرين ويحيي من جديد الشارع الرابط بين مسجد الكوفة المعظم ومسجد السهلة المبارك انه بيت القائممقام او مقر احد احزاب السلطة بعد 2003، هذه مدينة امير المؤمنين عليه السلام ومدينة حفيده الامام ألمهدي المنتظر، افلا تستحق منكم النصرة، اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد”.
وطالب امين المسجد محافظ النجف الاشرف لؤي الياسري بـ”أيقاف بناء البناية فورا وتعويض المستثمر مكان اخر لانه سيقتل المسجد وسيمنع الرؤية وسيضيق على الزائرين الكرام”.
من جهته، قال عامر الغزالي، مدير بلدية الكوفة، انه  “لانقبل ولا نسمح ان تكون هناك بناية في هذا المكان لعدة اسباب فنية منها ان البناية ستمتد على الشارع الخدمي للنفق وهناك مخرج ودرج ارضي بحيث ستغطي البناية هذه المرافق والامر الاخر ستخرج البناية بمعدل متر كامل من اعلى النفق وهذا لايمكن قبوله اطلاقا لا هندسيا ولا عمرانيا”.
واشار ان “الامر الاخر هو المكان مخصص اي فوق النفق والمناطق المحيطة به، لابد ان تكون فضاءا مفتوحا للزائرين وممرات ومماشي لهم لانه المدخل الوحيد الواسع للمسجد والمرقد ويحقق انسيابية كبيرة للزوار وبوجود هذه البناية سيمنع كل ذلك”.
وتابع الغزالي ان “بجوار بيت القائممقام الذي هو عائد للادارة المحلية، هناك مركز شرطة مسلم بن عقيل، ونحن قمنا بتعويضهم بارض في مكان اخر لتوسعة المكان فمن غير المعقول ان نوسع من جهة ويبنى بناء ضخم مجاور له من جهة اخرى وستكون البناية الوحيدة في هذا المكان وهذا مخالف معماريا وجماليا”.
وشدد الغزالي على ان “قرار البلدية مع رفع البناية نهائيا ونحن لم نعطي الموافقات لا مبدئيا ولا نهائيا”، داعيا المحافظ الى “فسخ العقد مع المساطح ونحن من باب حسن النية سنقوم بتعويضه بارض مناسبة ليبني عليه مشروعه التجاري الاستثماري”.
وبحسب شهود عيان خرجت في الاسبوع الفائت مظاهرة كبيرة لاهالي مدينة الكوفة تطالب بعدم بناء هذه البناية التي ستكون اشبه بالسكين الذي سيقطع شريان الكوفة بين المسجد وبين احياء المدينة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

عن مصدر الخبر

الغد برس

الغد برس

أضف تعليقـك