اخبار العراق الان عاجل

قيادة عمليات بغداد تنفي استخدام القوة لإجبار نازحي الموصل على إخلاء "مخيم الجامعة"

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

نفت قيادة عمليات بغداد، الاتهامات التي أطلقها النائب السابق، أحمد الجربا بشأن استخدام القوة العسكرية لإجبار نازحي الموصل على إخلاء “مخيم الجامعة”.

وأفاد إعلام عمليات بغداد في توضيح حصلت شبكة رووداو الإعلامية على نسخة منه بأن “عدداً من وسائل الإعلام تناقلت بياناً للنائب السابق أحمد مدلول الجربا عن قيام قيادة عمليات بغداد بإجبار نازحي مخيم حي الجامعة بترك المخيم باستخدام قوة عسكرية”.

وأضاف: “لمقتضيات المصلحة العامة ولتوضيح حقيقة الأمر نود أن نبين أن مخيم حي الجامعة كان يشغله (200) عائلة نازحة من أهالي الموصل، وتم عودة (160) عائلة موصلية بشكل طوعي، وبقي (40) عائلة، بالإضافة إلى ثلاث عوائل من محافظة الأنبار”.

وتابع: “على ضوء خطة وزارة الهجرة والمهجرين وكتاب مجلس محافظة بغداد بتأمين الحماية خلال نقل هذه العوائل بواسطة عجلات وزارة الهجرة إلى مخيم الجدعة في منطقة الشرقاط القريبة من مناطق سكناهم”.

وأكد أن “دور قيادة عمليات بغداد هو التنسيق مع وزارة الهجرة والمهجرين، وتأمين الحماية للنازحين اثناء تواجدهم في المخيمات وخلال نقلهم من قبل وزارة الهجرة، ولم يتم اجبار أية عائلة على ترك المخيم، وإنما تم فقط تأمين الحماية لعودة هذه العوائل لمخيماتهم الجديدة”.

وفي وقت سابق، قال الجربا في بيان اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية، إن “قائد عمليات بغداد أرسل قوة الى مخيم الجامعة ببغداد، وأجبر نازحي محافظة نينوى المتواجدين بالمخيم على تركه بالقوة”.

وأضاف الجربا أن “القائد يدعي أن أوامر اخلاء النازحين بالقوة صدرت من القائد العام للقوات المسلحة”، متسائلا “هل هذه الأعمال تضمن لرئيس الوزراء الولاية الثانية؟”.

وعقب توغل داعش إلى مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى) في حزيران 2014 عمدت السلطات العراقية إلى إنشاء مخيمات للنازحين في بغداد إثر موجة نزوح كبيرة للسكان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك