اخبار الاقتصاد

مسؤول إيراني: عقد حقل الغاز مع توتال والشركة الصينية لم يتغير

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

 

بغداد / رويترز/ متابعة الزوراء:
قال مسؤول إيراني بارز في قطاع النفط، إن عقد شركة توتال الفرنسية و”سي.إن.بي.سي” الحكومية الصينية لم يتغير، بحسب ما ذكره موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا). وذكرت وكالة “رويترز”، أن إعلان المسؤول الإيراني جاء بعد ساعات من تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء يقول إن الشركة الصينية استحوذت على حصة توتال في مشروع “بارس الجنوبي” الإيراني.ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية عن محمد مصطفوي مدير الاستثمار في شركة النفط الوطنية الإيرانية (إن.آي.أو.سي) قوله إن “دور أعضاء الكونسورتيوم، الذي يطور هذا المشروع متوافق مع بنود العقد ولم تطرأ أية تغييرات رسمية على هذه البنود”. وكانت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء نقلت عن مصطفوي قوله، في وقت سابق، إن شركة “سي.إن.بي.سي” استحوذت على حصة توتال في مشروع بارس الجنوبي الإيراني العملاق للغاز الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات. وقالت “رويترز” إنه ليس هناك تفسير للتباين الواضح. ووقعت توتال عقدا في عام 2017 لتطوير المرحلة الثانية من حقل بارس الجنوبي باستثمارات مبدئية قدرها مليار دولار، ليصبح هذا أول استثمار غربي كبير في البلاد بعد رفع العقوبات التي كانت مفروضة عليها في عام 2016، لكن الشركة الفرنسية قالت إنها ستنسحب ما لم تضمن إعفاء من العقوبات الأمريكية.
ورفضت متحدثة باسم توتال التعليق، وفي الوقت نفسه لم يصدر تأكيد فوري من الشركة الصينية على تقرير وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء. وكانت الشركة تسيطر في وقت سابق على حصة نسبتها 30 بالمائة في المشروع قبل أن تستحوذ الآن على حصة توتال البالغة نسبتها 50.1 بالمائة وفقا لما ذكرته الوكالة، بينما النسبة المتبقية بحوزة شركة “بتروبارس” الإيرانية.

No related posts.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك