اخبار الرياضة

موناكو يغلب نانت ويبدأ الدوري الفرنسي بقوة

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

موناكو يغلب نانت ويبدأ الدوري الفرنسي بقوة

سجل موناكو فوزاً صريحاً على مستضيفه نانت في المرحلة الأولى من الدوري الفرنسي 3-1. وأحرز أهداف فريق الإمارة، البرتغالي روني لوبيز 69 والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش 80 والكولومبي راداميل فالكاو 83. فيما سجل هدف نانت الوحيد الأرجنتيني ايميليانو سالا 92. وكان مرسيليا افتتح الدوري بفوز عريض على تولوز 4-0، فيما لعب حامل اللقب باريس سان جيرمان ضد كان. وانتظر موناكو حتى الدقيقة 69 لافتتاح التسجيل عن طريق لاعب الوسط الهجومي لوبيس من رأسية قريبة، قبل أن يضاعف يوفيتيتش الأرقام من هجمة مرتدة سريعة (80).وقتل الهداف فالكاو حظوظ المضيف بهدف ثالث على باب المرمى بعد ربع ساعة من نزوله بديلا (83)، قبل أن يقلص سالا الأرقام في الوقت بدل الضائع (90+2).وعلق لوبيس على الفوز “لدينا الكثير لنتطور، لكن الفوز جيد في انطلاقة الموسم”. في المقابل، أظهر نانت طموحا كبيرا في المباراة، وشكل إزعاجا كبيرا لضيفه لغاية ثلث الساعة الأخير، عندما تأثر بتراجع اللياقة البدنية للاعبيه. ويشرف على نانت البرتغالي ميغل كاردوسو الذي حل بدلا من الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري. وكان موناكو استهل موسمه بنتيجة مخيبة ضد تشكيلة احتياطية لباريس سان جيرمان حامل لقب الدوري، بخسارته الأسبوع الماضي صفر- 4 أمام فريق العاصمة في كأس الأبطال الفرنسية في مدينة شينزين الصينية. وتابع لوبيس “كانت الأمور معقدة الأسبوع الماضي، لكننا سعداء الآن بتحقيق الفوز في أول مباراة ضمن الدوري. لم نلعب جيدا في الشوط الأول، لكننا صبرنا وأدركنا أننا نملك النوعية للتسجيل. في الثاني، تابعنا العمل ومنحنا نانت المساحات، استفدنا جيدا وسجلنا الأهداف”. وتجرد موناكو من نجوم وسطه الدولي توما ليمار المنتقل إلى أتلتيكو مدريد الإسباني بصفقة خيالية، البرازيلي فابينيو الراحل إلى ليفربول الإنكليزي والبرتغالي جواو موتينيو المنتقل إلى وولفرهامبتون واندررز الانكليزي.
واستقدم لاعب الوسط الروسي الدولي ألكسندر غولوفين (22 عاما) الغائب عن مواجهة السبت بسبب إصابة بكاحله. وقلب نيم الصاعد تأخره 1-3 على أرض أنجيه إلى فوز لافت 4-3 بعشرة لاعبين في آخر ربع ساعة. سجل لانجيه بياريك كابيل (33) وانجيلو فولجيني (51) والإيفواري اسماعيل تراوري (56)، فيما سجل للخاسر الذي طرد له فلوريان ميغل (79) كل من سادا تيوب (4) وكليمان ديبريه (76 و88) ورينو ريبار (85). وخطا نيس الجنوبي مع مدربه الجديد بطل العالم السابق باتريك فييرا، دعسة ناقصة بخسارته من دون مهاجمه الإيطالي ماريو بالوتيلي المصاب والمرشح للانتقال، على أرضه أمام رينس بطل الدرجة الثانية 0- 1 بهدف المالي موسى دومبيا (3). كما قلب ديجون الصاعد إلى الدرجة الأولى في 2016 تأخره أمام مضيفه مونبلييه إلى فوز في اللحظات القاتلة. افتتح مونبلييه التسجيل عبر البرتغالي بدرو منديش (5)، ورد ديجون في الشوط الثاني عن طريق جوليو تافاريش من الرأس الأخضر (51). وبعد إهدار وسلي سعيد ركلة جزاء لديجون (82) عوض زميله المدافع سينو كوليبالي ومنح فريقه نقاط الفوز في الوقت بدل الضائع (90+1). وحقق ليل فوزاً صريحاً على ضيفه رين 3-1، بأهداف الجنوب افريقي ليبو موتيبا (45) والإيفواري نيكولاس بيبي (54) وجوناثان بامبا (68)، مقابل هدف كليمان غرونييه (43). وحقق سانت إتيان فوزاً متأخراً على ضيفه غانغان 2-1، بهدفي التونسي وهبي الخزري من تسديدة جميلة على الطائر (45) ولويس ديوني (80)، فيما سجل للخاسر ماركوس تورام (56 من ركلة جزاء).

No related posts.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك