اخبار العراق الان

الأسرة و3 ملايين وأشياء أخرى.. لماذا سيبقى موريتش "مدريديا"؟

وكالة نون
مصدر الخبر / وكالة نون

يبدو الكرواتي لوكا مودريتش على طريق البقاء في ريال مدريد، بعد تكهنات لم تنقطع عن “رغبته” في الرحيل وقبول عرض مغري من إنتر ميلانو الإيطالي.
وكشفت وسائل إعلام إسبانية مؤخرا أن قائد المنتخب الكرواتي باق مع الفريق الملكي، وأشارت إلى عودته فعلا للتدريبات.

لكن قرار بقاء مودريتش، 32 عاما، لم يكن سهلا وفقا لصحيفة “آس” الإسبانية التي أوردت 5 أسباب رئيسية لاستمرار أفضل لاعب في المونديال مع ريال مدريد هي كالتالي:

 

في مواجهة محاولات إنتر ميلانو لإغراء مودريتش، قدم ريال مدريد عقدا أفضل لنجمه الذهبي يضعه في فئة الأجور الأعلى ذاتها، مثل غاريث بيل الذي يتقاضى 11 مليون يورو في الموسم الحالي.

وكان مودريتش يتقاضى فقط 8 ملايين يورو سنويا، وفقا للصحيفة.

 

لا وجه للمقارنة بشأن فرص كل من ريال مدريد وإنتر ميلانو في حصد الألقاب، تكفي المقارنة أوروبيا، فالفريق الملكي حصد 4 من آخر 5 ألقاب بدوري أبطال أوروبا، بينها 3 على التوالي، بينما يعود لقب إنتر ميلانو الأخير في البطولة إلى عام 2010، تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو.

 

الحياة الأسرية عامل مهم وراء بقاء مودريتش الذي مرت 6 سنوات عليه منذ وصوله من لندن حيث لعب لتوتنهام هوتسبير إلى مدريد.

حياة كاملة يصعب تغييرها الآن بالنسبة لزوجته وأولاده إيفانو (8 سنوات)، وإيما (5 سنوات)، وصوفيا التي ولدت عام 2017، علما أن الكرواتي يعيش حياة عائلية هادئة تماما دون أضواء.

 

يعني تعيين جوليان لوبيتيغي، بديلا للمدرب زين الدين زيدان، استمرار تركيز أسلوب اللعب على الاستحواذ، والاعتماد على بناء الهجمات من الخلف، مما يحفظ لمودريتش دوره الرئيسي فوق العشب، ويضمن له مزيدا من التألق الذي جلب له جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في كأس العالم 2018.

 

بعد انتقال كريستيانو رونالدو هذا الصيف إلى يوفنتوس، سيتعاظم تأثير مودريتش داخل غرفة الملابس أكثر فأكثر، ومع خوضه موسمه السابع مع ريال مدريد، بات الكرواتي بلا شك أحد أهم قادة الفريق، وهي مكانة ليس من السهل التضحية بها مهما كانت الإغراءات الإيطالية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة نون الاخبارية

عن مصدر الخبر

وكالة نون

وكالة نون

أضف تعليقـك