اخبار العراق اليوم

الاتفاقية الأمنية بين العراق وامريكا تخلو من «تبادل المحكومين أو الموقوفين» … الخارجية النيابية السابقة تكشف لـ “ألزوراء” عن وجود أكثر من 1300 عراقي بالسجون الأمريكية

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بين العراقِ والولايات المتحدة اتفاقية استراتيجية تخلو من «تبادل المحكومين أو الموقوفين»

الزوراء/ ليث جواد:
كشفتِ اللجنةُ النيابية البرلمانية السابقة، عن وجود اكثر من 1300 محكوم عراقي في السجون الامريكية، مشددة على ضرورة تحرك وزارة الخارجية لاستعادتهم، فيما قال الخبير بالقانون الدولي علي التميمي ان العراق لديه اتفاقية استرايجية مع الجانب الامريكي لكنها لم تتطرق الى فقرة مهمة تتعلق بتبادل المحكومين او الموقوفين بشكل صريح، ويجب إبرام اتفاقية جديدة.
وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية السابقة عبد الباري زيباري في حديث لـ“الزوراء”: إن اللجنة خلال زيارتها الى امريكا سجلت وجود اكثر من 1300 عراقي مسجون في السجون الامريكية جميع قضاياهم ذات طابع جنائي تتعلق بمخالفتهم قوانين الولايات المتحدة، مشيرا الى امكانية التفاوض مع الجانب الامريكي من اجل نقلهم الى العراق بموجوب الاتفاقيات الدولية بين البلدين. وأضاف زيباري: يجب على وزارة الخارجية التحرك على هذا الملف من اجل نقل هولاء المعتقلين او المحكومين الى بلدهم باسرع وقت ممكن ويكملوا محكوميتهم فيه، داعيا جميع الجاليات العراقية في جيمع البلدان الى احترام قوانين الدول التي يقيمون فيها والالتزام بها. ومن جانبه قال الخبير في مجال القانون الدولي علي التميمي في حديث لـ“الزوراء”: إن مسألة تبادل المحكومين والموقوفين تتحكم بها الاتفاقات الثنائية بين البلدان، مبينا أن العراق لديه اتفاقية استراتيجية مع امريكا موقعة عام 2008، لكن هذه الاتفاقية لم تنص بشكل صريح على تبادل المحكومين او الموقوفين مع الجانب الامريكي. واضاف: يجب على وزارة الخارجية والبرلمان العمل على توقيع اتفاقية جديدة مع امريكا لتبادل المحكومين بين البلدين، وبدون هذه الاتفاقية لا يمكن للعراق ان يتسلم اي محكوم من الموجودين في السجون الامريكية، لافتا الى أنه في حال تبادل المحكومين فإن المحكومين يكملوا ما تبقى من محكوميتهم في سجون الدولة التي ينتمي اليها المحكوم ويكونوا خاضعين للمراقبة الدولية وهذا معمول به في جميع دول العالم. وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي والرئيس الامريكي دونالد ترامب اتفقا في وقت سابق، على ان تستمر الشراكة بين العراق والولايات المتحدة على المدى البعيد لاستئصال جذور الإرهاب ولتعزيز قوّة العراق في المجال العسكري والمجالات المهمة الأخرى، فيما اكد ترامب للعبادي التزام بلاده بشراكة شاملة مع العراق بضوء الاتفاقية الاستراتيجية. يذكر أن العراق والولايات المتحدة وقعا في نهاية تشرين الثاني 2008، اتفاقية سميت الإطار الاستراتيجية لدعم الوزارات والوكالات العراقية في الانتقال من الشراكة الاستراتيجية مع جمهورية العراق إلى مجالات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية، فضلاً عن توفير مهمة مستدامة لحكم القانون بما فيه برنامج تطوير الشرطة والانتهاء من أعمال التنسيق والإشراف والتقرير لصندوق العراق للإغاثة وإعادة الإعمار.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك