منوعات

بعمر الـ96 تخضع لأول امتحان في المدرسة الابتدائية

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

الصباح الجديد – وكالات:
قررت مسنة عمرها 96 عاما، العودة إلى مقاعد المدرسة الابتدائية في الهند، إذ خضعت لأول امتحان دراسي في حياتها، وتمكنت من تحصيل علامة تامة في اختبار القراءة.
وانتشر خبر الجدة بسرعة كبيرة داخل الهند وخارجها، إذ أبدى الناس إعجابهم بمدى شغف السيدة العجوز وإصرارها على التعلم، ولو أن القرار قد أتى متأخرا.
وخلال تحضيرات السيدة الهندية، كارثيايني أما، للامتحان، أخذ أحفادها الصغار يساعدونها في الدراسة والاستعداد. وبعد خضوعها ونجاحها المبهر في أول امتحاناتها المدرسية، حققت رقما قياسيا عالميا، وذلك بوصفها أكبر امرأة معمرة تجري امتحان المدرسة الابتدائية.
كما تشعر عائلة السيدة العجوز بالفخر الكبير لما تقوم به الجدة، وأكدوا أنها درست وحضرت لأكثر من ستة أشهر متواصلة حتى استعدت بالكامل لخوض الامتحان الأول، وهي اليوم تتجهز لإجراء اختبار الكتابة، بعد نجاحها في القراءة.
أما بالنسبة لهدف العجوز من الخطوة الجريئة، فقد أعربت عن نيتها الوصول إلى الصف العاشر واجتياز امتحاناته النهائية بالكامل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك