اخبار العراق الان عاجل

العبادي يؤكد عمق العلاقات مع إيران وأهمية الحفاظ عليها

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الأحد، 12 آب، 2018، عمق العلاقات مع الجارة إيران وأهمية الحفاظ عليها، مشيراً إلى رفض التفسيرات الخاطئة والتصريحات المسيّسة لموقف العراق بشأن العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وأفاد المكتب الإعلامي للعبادي في بيان اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية بأن “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ترأس اليوم الاحد اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني”، مضيفاً أنه “وجرى خلال الاجتماع مناقشة الاوضاع الامنية وملاحقة الخلايا الارهابية والجهد الاستخباري وتعزيزه للقضاء على الارهاب وجيوبه”.

وأضاف البيان: “فيما يخص العلاقات بين جمهورية العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية فقد جرى التأكيد على عمق العلاقات بين البلدين والمصالح الكبيرة التي تربط بينهما واهمية الحفاظ عليها”.

وتابع: “يرفض المجلس التفسيرات الخاطئة والتصريحات المسيّسة لموقف العراق الرسمي الذي ادان سياسة تجويع الشعوب والذي عبر عنه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي”، مشدداً على “اهمية الحفاظ على العلاقات المميزة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية”.

وأوضح: “كما تمت مناقشة ضبط الحدود العراقية التركية وتأكيد قرار المجلس الوزاري للامن الوطني بضبط الحدود العراقية التركية عبر قيادة عمليات الحدود ومنع تسلل اي جماعات عبرها”، مبيناً: “كما جرت مناقشة عملية خزن الاسلحة وتشكيل لجنة لفحص ومراقبة عملية خزنها”.

وألغى العبادي، زيارة كانت مقررة إلى إيران يوم الأربعاء المقبل، على خلفية عدم ترحيب من طهران بالزيارة، إثر التزام العراق بالعقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول حكومي عراقي لم تسمه قوله إن “العبادي الذي كان مقرراً ان يتوجه الى تركيا وايران الأسبوع الجاري سيقوم بزيارة انقرة فقط دون طهران، بسبب ازدحام جدول أعماله وعدم تكامل الإعداد لذلك”.

كما أشارت مصادر سياسية عراقية إلى أن “الإيرانيين غير مرتاحين إزاء التصريحات الأخيرة للعبادي حول العقوبات الامريكية على طهران”.

وفي وقت سابق اليوم، قال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الإيرانية برهم قاسمي: “ليس لدينا أي معلومات عن مثل هذه الزيارة”، ما فُسر على أنه عدم رضى إيراني على الزيارة.

وهذا الأمر أكده أيضاً، ممثل علي خامنئي في العراق، مجتبى الحسيني في بيان بالقول إن “تصريحات رئيس الوزراء اللامسؤولة لا تنسجم مع الوفاء للمواقف المشرفة للجمهورية الإسلامية ودماء الشهداء التي قدمت للدفاع عن العراق وتطهير أرضه من لوث داعش”، مضيفاً: “نأسف على موقفه هذا الذي يعبر عن إنهزامه تجاه أمريكا، كما انه لا يتلاءم مع الروح العراقية التي قدمت بطولات كبيرة في مقارعة داعش المدعوم من قبل واشنطن”.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن العبادي التزام العراق وهو ثاني أكبر مستورد للمنتجات الإيرانية بقيمة بلغت نحو 6 مليارات دولار العام الماضي، بالعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران، بالقول: “لا نتعاطف مع العقوبات ولا نتفاعل معها لانها خطأ استراتيجي لكننا نلتزم بها”، ما أثار امتعاض عدد من المسؤولين العراقيين.

وبدأ سريان العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، يوم الثلاثاء الماضي،وكتب ترامب على تويتر: “هذه هي العقوبات الأشد على الإطلاق، ستصل في نوفمبر/تشرين الثاني إلى مستوى أعلى. فكل من يتعامل مع إيران لن يتمكن من التعامل مع الولايات المتحدة.. أطلب السلام العالمي، لا أقل من ذلك”.

وكان من المقرر، أن يتوجه العبادي بعد غد الثلاثاء إلى تركيا ومنها إلى إيران في اليوم التالي، وهما الحليفان الاقتصاديان للعراق واللذان يتعرضان لعقوبات أمريكية جديدة، ومن المتوقع أن تقتصر زيارة العبادي على أنقرة فقط بعد إلغاء زيارته إلى طهران.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك