اخبار العراق اليوم

أمانة مجلس الوزراء تعلن تمويل مشاريع أربع محافظات

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

محافظة بغداد لـ{   الصباح   }: نتجه إلى رفع مستوى خدمات العاصمة
بغداد/ الصباح/ مهند عبدالوهاب

أعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء أمس الاحد، موافقة مجلس الوزراء على تأمين المبالغ الخاصة بمشاريع في بغداد وواسط وميسان والديوانية، في وقت كشف عضو بمجلس محافظة بغداد عن أن الفترة المقبلة ستشهد تحسناً نوعياً في مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في المحافظة، يأتي ذلك في وقت شهدت فيه محافظة البصرة ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الإطلاقات المائية الأمر الذي تسبب في انخفاض نسبة التراكيز الملحية في مياه شط العرب. 

وأشارت الامانة في بيان تلقت “الصباح” نسخة منه، ان “قرار تأمين المبالغ جاء بناء على مقررات الاجتماع المشترك لغرفة العمليات، المنعقد في مقر وزارة التخطيط، تنفيذا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بشأن مطالب واحتياجات المتظاهرين”، وأوضحت أن “القرار سيضمن تأمين المبالغ من خلال المناقلة بحسب الصلاحيات الممنوحة الى وزير المالية”.
إلى ذلك، أكد رئيس اللجنة الادارية، عضو لجنة التربية والخدمات في مجلس محافظة بغداد  ماجد الساعدي، ان “التظاهر حق مشروع لكل مواطن من أجل تحسين مستويات الخدمات، سواء الخدمات البلدية أو التربوية والطاقة”.
وأوضح الساعدي في تصريح لـ”الصباح”، ان “مجلس محافظة بغداد عمل على إعداد كشوفات كاملة في بغداد سواء في المركز التابع لأمانة بغداد او الاطراف التابع لمحافظة بغداد، وقد تم إعداد مشاريع من الممكن تنفيذها من خلال الموازنة الحالية، ومن ناحية اخرى تم رفع العديد من المشاريع الستراتيجية لرئاسة الوزراء التي تحتاجها محافظة بغداد في التربية والصحة، ومنها (مشروع رقم واحد للتربية) الذي يكون فيه تداخل لثلاث وزارات هي الصناعة والاسكان والتربية والخاص ببناء المدارس بأسلوب البناء الجاهز، اضافة الى مشاريع قد عطلت ضمن قرار 347 لمجلس الوزراء الذي أوقف العمل في هذه المشاريع بسبب التقشف، وقد تم رفع قرار التوقف عن العديد من المشاريع؛ منها مشروع مجاري الحسينية والنهروان، وصرف مبالغ لتنفيذها، اضافة الى استجابة رئاسة الوزراء لتنفيذ مطالب اهالي بغداد “. وأضاف، ان “التنسيق عالٍ جداً بين محافظة وأمانة بغداد من خلال هيئة خدمات بغداد لتنفيذ بعض المطالب، ولكن ما زالت تحتاج الى اطلاق مبالغ مالية لانها تعتمد على تعظيم الموارد وفق المادة 25 من خلال الايرادات والجباية من المواطنين”. وبين الساعدي، أن “بغداد تجاوزت مرحلة شح المياه ولا توجد شكاوى من جانب مشاريع امانة بغداد للماء، وانما تحتاج الى حملة كبرى لاكساء الشوارع ورفع النفايات ونحن حاليا متجهون الى رفع مستوى تقديم الخدمات في بغداد”، مشيرا الى ان “مطالب المتظاهرين كانت في عدة جوانب هي؛ التربية والتعليم والصحة والتشغيل والقضاء على البطالة من خلال المشاريع الاستثمارية”.
من جانب آخر، أفادت وكالة الأنباء العراقية “واع” في تقرير أمس الأحد، بأن الاطلاقات المائية شهدت ارتفاعاً في محافظة البصرة، ونقل التقرير عن مسؤولين محليين قولهم: ان “اجراءات الحكومة الاتحادية اثمرت عن تحسين جودة مياه الشرب في البصرة”، مبينا ان “أبرز هذه الاجراءات تمثلت في زيادة معدلات الاطلاقات المائية، ورفع التجاوزات على حصة المحافظة والتعجيل بإنجاز المشاريع الخاصة بالمياه بالتعاون والتنسيق مع الحكومة المحلية التي بدأت منذ ايام تنفيذ توجيهات رئاسة الوزراء”.
في سياق ذي صلة، أعلنت هيئة المنافذ الحدودية، أن رئيسها كاظم العقابي وجه بتسلم طلبات المتظاهرين أمام منفذ سفوان الحدودي في محافظة البصرة “والتعاطي معها بإيجابية”.وقالت الهيئة في بيان تلقت “الصباح” نسخة منه: إنه “استجابة للتظاهر السلمي والوقوف على طلبات المواطنين المشروعة وانطلاقاً من توجيهات الدولة بالحفاظ على المكتسبات الديمقراطية، وجهَ رئيس هيئة المنافذ الحدودية كاظم العقابي بتسلم طلبات المتظاهرين أمام منفذ سفوان الحدودي في محافظة البصرة”، وأضافت الهيئة في بيانها، أن العقابي وجه بـ”التعاطي معها (طلبات المتظاهرين) بإيجابية وإرسالها الى مقر الهيئة بغية عرضها أمام الجهات العليا واتخاذ الإجراءات اللازمة لمطالبهم وإيجاد الحلول المناسبة لها”. 
يشار إلى أن متظاهرين في محافظة البصرة أغلقوا، أمس الأحد، منفذ سفوان الحدودي الذي يربط العراق ب‍الكويت، احتجاجاً على سوء الخدمات والبطالة، قبل أن يجري فتحه بعد ساعات بعد التفاوض مع المتظاهرين.

أعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء أمس الاحد، موافقة مجلس الوزراء على تأمين المبالغ الخاصة بمشاريع في بغداد وواسط وميسان والديوانية، في وقت كشف عضو بمجلس محافظة بغداد عن أن الفترة المقبلة ستشهد تحسناً نوعياً في مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في المحافظة، يأتي ذلك في وقت شهدت فيه محافظة البصرة ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الإطلاقات المائية الأمر الذي تسبب في انخفاض نسبة التراكيز الملحية في مياه شط العرب. 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الصباح

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك