منوعات

تامرّا .. عدد جديد

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

أمجد ياسين

صدر عن اتحاد الادباء والكتاب في ديالى العدد الجديد من مجلة تامرّا، وهي مجلة فصلية ثقافية جامعة، متضمنة سبعة فصول في مختلف صنوف الادب والثقافة. 

 خصص باب ” في مديح الاحياء”  لرثاء الراحل سعد محمد رحيم ، فكتب محمد خضير ” حياة مستقطعة من زمن مستقطع” نجتزئ منها: ” عاش سعد محمد رحيم حياة مستقطعة من زمن المباريات الفروسية، الذي يوصف بانه زمن الخيول التي اخرجتها المضاربات الأدبية من الحلبة بجراح بليغة. كان يرسم حوله هالة من الوجد والشغف اصبحنا الان على يقين من انها كانت فوق طاقته. فليس من أمل لأدباء القطيعة الاخيرة بهالة صافية من الاكدار والأخطار في سوق المضاربات الأدبية الجشعة. وكتب احمد خلف ” رحيل فاجع”  جاء فيه: ” سيظل  غيابك عنا موضوعة احاديثنا لسنين طوال فقد حفرت علامة بارزة على وجه الارض، لقد كنت المتأمل فينا واكثرنا حرصا على مصائر الاخرين تماما كما فعلت في روايتك المؤثرة امرأة  لشفق البحر”. اما الشاعر ابراهيم الخياط، فكتب ” سلاما ابن التكية الحمراء”  ود. وسن عبد المنعم ياسين ” غريد السرد الرافديني”. واخرين.
في باب “اشتغالات” وقد خصص للشعر، تضمن 11 مادة ثقافية، نذكر منها  ” محاولة للكلام عن هو” لاجود مجبل، و” اصدقائي ” لمنذر عبد الحر، و” جُزءان، ومقطع سميك” لمروة نبيل، نورد منه: ” بين القطعتين رواق، خلف الحوض دهليز، دهليز يُفضي الى نافذة، نافذة تفضي الى مائدة، خلف المائدة باب، فوق الباب صليب، اصعد اليه في ابهى صوري.” . وكتب قاسم سعودي ” البغداديات يكذبن طوال اليوم” ، و” بين الحلم واليقظة” لعبير
 الديب. خمسة مواد تضمنها باب “رؤى”، فكتب جاسم عاصي” مكونات النص”، و” مضمرات رواية ( مقتل بائع الكتب) للدكتور زهيرة بولفوس من الجزائر، و” الوظيفة الانجازية للغة” للدكتورة فائزة علي محمد.
 وتفرد  خليل المعاضيدي بباب ” ايماءات واضحة”. اما باب ” ترجمان” فكتب كل من اوات حسن امين” التبعثر”. و” المصعد وقصائد اخرى” لمريم العطار. و ترجم حسن سليفاني ” لم يحن الوقت” للشاعر د. عارف حيتو. اما باب” بيان الشعر”  كتب علي فواز ” الشعراء يرون العالم عبر اللغة”.  وفي باب ” خشبة” كتب ياسين النصير ” العامل دون قواعد” . و” الثعلب النزيه” لحسين علي هارف ليختتم العدد بباب” مابعد الحكي” بمادة ” تجليات السرد في كان ياماكان”  لباقر 
جاسم.

صدر عن اتحاد الادباء والكتاب في ديالى العدد الجديد من مجلة تامرّا، وهي مجلة فصلية ثقافية جامعة، متضمنة سبعة فصول في مختلف صنوف الادب والثقافة. 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الصباح

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك