اخبار العراق الان

خبير: أسعار النفط ستتجاوز الـ «100» دولار للبرميل الواحد بحلول الشتاء

المراقب العراقي
مصدر الخبر / المراقب العراقي

أكد الخبير النفطي حمزة الجواهري ، أن العراق تمكن من تجاوز أزمته المالية وسد العجز الحاصل في موازنة عام 2018 بسبب ارتفاع اسعار النفط العالمية, مرجحا تجاوز اسعار النفط العالمية الـ100 دولار للبرميل الواحد بسبب انخفاض الاحتياطي النفطي الأميركي وحلول موسم الشتاء.وقال الجواهري ، إن “الحكومة تمكنت من  تجاوز أزمتها المالية للعام الحالي وسد العجز الحاصل في الموازنة والمقدر بنحو 21 تريليون دينار فضلا عن تحقيق فائض طفيف بسبب ارتفاع أسعار النفط العالمية “.وأضاف أن “العراق من الأكثر المستفيدين من ارتفاع اسعار النفط العالمية خلال العام الحالي”، مبينا ان “الولايات المتحدة الاميركية تضغط على الدول الخليجية من اجل زيادة تدفق النفط في الأسواق العالمية لخفض الاسعار”.

وبين الجواهري، أن “اسعار النفط العالمية ستتجاوز الـ 100 دولار للبرميل الواحد خلال موسم الشتاء المقبل بسبب انخفاض الاحتياطي النفطي الأميركي من 550 مليون برميل الى 390 مليون، فضلا عن زيادة الطلب مع حلول انخفاض درجات الحرارة “. كما اعلنت وزارة النفط ، عن تخصيص حصص اضافية لمحافظة كربلاء المقدسة، من المشتقات البيضاء إستعداداً لزيارة العاشر من محرم الحرام.وذكر بيان للوزارة ، ان «شركة توزيع المنتجات النفطية شكلت غرفة عمليات لتلبية كل حاجات الزيارة من المشتقات للمواكب والافران والمخابز والمولدات الكهربائية وبالسعر الرسمي، فضلا عن تقسيم المحافظة الى عدة قواطع لتحقيق أعلى انسيابية وسرعة في التجهيز».

وبينة الشركة، ان «حصص كربلاء المقدسة من المشتقات ستجهز بمعدلها اليومي المعتاد وسيخصص للمحافظة خزين كافٍ منها على ان يكون بواقع خمسة آلاف متر مكعب (٥ ملايين لتر) من البنزين ومثلها لمادة زيت الغاز (الگاز) وثلاثة آلاف متر مكعب من مادة النفط الابيض (٣ ملايين لتر) من مستودع كربلاء المقدسة ومستودع النجف الجديد لضمان وصولها وانسيابيتها، فضلا عن رفع حصة المحافظة من الغاز السائل بواقع ٤٠٠ طن طيلة ايام الزيارة واعبتاءا من الاول من محرم».وأشار البيان الى ان «هذه الارقام قابلة للزيادة تبعا للاحداث والظروف متعهدا بتقديم افضل الخدمات للزائرين من داخل العراق وخارجه».وأوضح ان «هناك تنسيق عال المستوى مع باقي الدوائر».

مشيرا الى «تعاون مع شركة تعبئة الغاز لتخصيص عشر سيارات لتزويد المواطنين بالغاز على ان تنسب لفرعنا في محافظة كربلاء».

مؤكدا ان «كل الجهود منصبة لانجاح هذه الزيارة المليونية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المراقب العراقي

عن مصدر الخبر

المراقب العراقي

المراقب العراقي

أضف تعليقـك