اخبار العراق اليوم

لاشيء عراقي .. فالبرلمان اصبح ايرانياً ورئاسة الوزراء ستكون أمريكية

بقلم:علي عماد

انه الصراع الامريكي – الإيراني في العراق منذ 2003 ، لن يبقي شيئاً ولا يذر .. صراع على كل شيء ، ولا يهمهم أن يكون فيه ضرر للعراق او الشعب العراقي الذي يتعمد الطرفان على تدميرهما ، فهما عدوهما المشترك .
اليوم ايران دفعت بكل قوتها ليحصل الحلبوسي على منصب رئيس مجلس النواب وهو ابن الكرابلة الذين هم مالكيي الهوى والنزعة والمالكيين اليوم من اتباع الفتح وهذه الاخيرة ابنة ايران العزيزة ، يرأسها السيد العامري الذي لم يفوت الفرصة بالحضور الى مجلس النواب ليشهد بانتخاب الحلبوسي ويدعمه . وهو الاسلامي الذي سكت عن شراء الحلبوسي والكرابلة المنصب بثلاثين مليون دولار ، ووضعوا الدين خلف ظهورهم وسيقولون ( وما دخلنا في الأمر) . انها البراغماتية التي لا تمت للإسلام بصلة ولكنهم يعشقونها عندما تأتي لهم بالمنافع الدنيوية .
المالكي رحب بانتخاب الحلبوسي فهو سيأمره بأن يفعل كذا او لا يفعل ، والحنونة نشرت تهنئة على تويتر وفيها شماتة حنونية مسمومة تجاه غريمها خالد العبيدي الذي لم يصوت له الفاسدون .
انه العهر السياسي للمتأسلمين غير الإسلاميين . اليوم هو يوم من ايام انهيارات اللادولة في العراق المستمرة بالانحدار نحو شفير الهاوية.
تبادل الأدوار والتوافق خلف الكواليس وتحت الطاولات بين الامريكان والايرانيين سيدفع برئاسة الوزراء لأن تكون أمريكية بعد ان رست رئاسة البرلمان على إيران ، وهكذا يتقاسم الأعداء السلطات في هذا البلد الضائع في ما بينهم وسط شعب غائب عن كل شيء .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة اخبار العراق (INN)

عن مصدر الخبر

شبكة اخبار العراق (INN)

شبكة اخبار العراق (INN)

أضف تعليقـك