اخبار الاقتصاد

مجلس الوزراء يوافق على تطوير حقل المنصورية الغازي بالجهد الوطني

سي ان جي الاخبارية
مصدر الخبر / سي ان جي الاخبارية

بغداد/SNG- أعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي، اليوم الأحد،حصول موافقة مجلس الوزراء على تطوير حقل المنصورية الغازي بالجهد الوطني.

وقال اللعيبي في بيان تلقت /SNG/ نسخة منه، إن “الملاكات الوطنية في شركة نفط الوسط وبهدف الاستثمار الامثل للغاز باشرت بإجراءاتها في عمليات التأهيل ووضع الخطط العاجلة لتطوير الحقل وتشكيل هيئة لتشغيل حقل المنصورية ترتبط بالشركة ، وتخول الهيئة بمهام الاسراع في تطوير الحقل لأهميته في رفد الانتاج الوطني من الغاز واستثماره بالشكل الامثل”.

واضاف ان “ادارة الحقل بالجهد الوطني ستحقق عددا من الاهداف منها تنفيذ خطة معجلة لانتاج الغاز بحدود (75-100) مقمق /يوم كمرحلة اولى ، الى جانب تقليص كلفة الادارة والتطوير واختصار المدد الزمنية للإنتاج لرفد محطات الطاقة الكهربائية في المنطقة باحتياجها من الغاز الجاف ، فضلا عن ذلك فأن الادارة الوطنية ستؤمن فرص عمل لتشغيل الايدي العاملة العراقية وستحقق التنمية المستدامة للبلاد”.

واشار الى ان “الوزارة وضعت برنامجا طموحا لتحقيق الاهداف المخطط لها والوصول الى معدلات انتاج تقدر بـ(320) مليون قدم مكعب قياسي باليوم (مقمق) وانتاج المكثفات بمعدل (32) ألف /يوم والغاز السائل بمعدل (500) طن يوميا ،مشيرا الى ان عمليات التطوير ستتم على ثلاث مراحل” .

واوضح ان “الوزارة من خلال تشكيلاتها باشرت بأعمال استلام الحقل من ائتلاف الشركات الاجنبية التي كانت قد فازت عام 2010 بالعقد ضمن جولة التراخيص الرابعة لكنها لم توفق في عمليات التأهيل”، موضحا ان “إجراءات التأهيل التي ستقوم بها الوزارة ستكون بسياقات معيارية عالمية وستتبع الخطط والبرامج الحديثة لاستثمار الغاز المنتج من الحقل لضمه الى الانتاج الوطني”.

الى ذلك أكد المتحدث الرسمي بأسم الوزارة عاصم جهاد ان طهيأة الرأي اتخذت في تموز الماضي قرارا بتكليف شركة نفط الوسط وعدد من التشكيلات النفطية الساندة بتنفيذ عمليات تطوير حقل المنصورية الغازي في محافظة ديالى بالجهد الوطني، والعمل على الاستثمار الامثل للثروة النفطية والغازية من خلال اناطة مسؤولية تطوير الحقول الى الشركات الوطنية وتفعيل دور الجهد الوطني بذلك”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من SNG

عن مصدر الخبر

سي ان جي الاخبارية

سي ان جي الاخبارية

أضف تعليقـك