اخبار العراق الان عاجل

الغارديان: ترحيل طالب لجوء عراقي من قبل السلطات الأسترالية

موازين نيوز
مصدر الخبر / موازين نيوز

12:38 – 16/09/2018

بغداد – موازين نيوز
ذكرت صحيفة الغارديان بنسختها الأسترالية، الأحد، بقيام سلطات الهجرة الأسترالية بترحيل طالب لجوء عراقي ضد إرادته ورغم وجود قضية محكمة معلقة بشأنه من المقرر أن تجتمع الأسبوع المقبل، فيما أوضح مدافعون عنه أنه هدد بإيذاء نفسه بشفرة حلاقة اثناء احتجازه.
وبحسب الصحيفة، أن “محامين حاولوا الحصول على أمر قضائي لكنهم منعوا من الاتصال بالرجل عبر الهاتف، لكن بحلول الوقت الذي وجد فيه أحد المحامين إمكانية تقديم أمر قضائي، كان طالب اللجوء العراقي قد زج في الطائرة عنوة لترحيله”.
وكان من المقرر أن يستأنف الرجل أمام محكمة الدائرة الفيدرالية الأسبوع المقبل.
وبينت الصحيفة، أن “مدافعين عن الرجل واصدقاء له، اتصلوا بالسفارة العراقية في استراليا للمطالبة بتوضيح موقف الحكومة العراقية من الترحيل القسري”، لافتين بالقول إلى أنه “لم يكن لديه محام وعزل عن الدعم في حجز الهجرة، وكان يهدد بإيذاء نفسه بشفرة الحلاقة، ولحسن الحظ لم يحدث هذا”.
يذكر أن قوانين الهجرة الأسترالية تعد الأشد من نوعها في العالم، وترفض قطعا قبول طالبي اللجوء الذين يذهبون عبر التهريب، وتقوم باحتجازهم في جزر نائية وسط ظروف إنسانية غاية بالصعوبة، حيث تحذر السلطات الأسترالية من سلوك “رحلة شاقة تنتهي بموت كثيرين والقبض على الناجين منهم واحتجازهم”.انتهى29/أ43

روى الصحفي السوري، جابر جندو، المختص في الشؤون الإيزيدية للعربية قصصاً عن معاناة الناجيات الايزيديات من الموت والهاربات من موت آخر في مناطقهن، لافتا إلى أن بعضهن

اثار قرار مجلس محافظة ذي قار الاخير، حفيظة العشرات من الخريجين في قضاء الاصلاح شرقي مدينة الناصرية مركز المحافظة، فيما اكدوا ان القضاء يعاني من نقص حاد في الكوادر التعليمية

على مدى الأعوام الماضية ضربت محافظة بابل عشرات العمليات الإرهابية التي راح ضحيتها آلاف الأبرياء، ففي السنوات العشر الأخيرة أكملت محكمة جنايات بابل النظر

كان الزواج الثاني لها وهي في سن الخامسة والثلاثين بعد وفاة زوجها الأول الذي رزقت منه بصبي يبلغ 14 عاما حينما أقدمت على زواجها الثاني. بحسب ما اوردته صحيفة “القضاء”.

قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وشركة كانون، بتنظيم ورشة استثنائية حول التصوير الفوتوغرافي بهدف بناء علاقات متينة بين المجتمعات المحلية التي تأثرت جراء النزاعات المسلحة وأعمال العنف.

لا يمكن لسوق أو شارع في مدن العراق أن يخلو من الطعام الشعبي “لفة فلافل”، خصوصاً أنها رخيصة ولذيذة، ويمكن تناولها أثناء المشي أو الجلوس على الطرقات أو داخل المطاعم، وتنتشر العربات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

عن مصدر الخبر

موازين نيوز

موازين نيوز

أضف تعليقـك