اخبار الرياضة

مونشنجلادباخ يزيد أوجاع شالكه وليفركوزن يسجل أسوأ بداية في تاريخه

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

مونشنجلادباخ يزيد أوجاع شالكه وليفركوزن يسجل أسوأ بداية في تاريخه

فاز مونشنجلادباخ على ضيفه شالكه (2-1) في المباراة التي احتضنها ملعب” “بوروسيا بارك” في الجولة الثالثة من بطولة الدوري الألماني الممتاز “البوندسليجا”.
افتتح أصحاب الأرض التسجيل مبكرا عن طريق المدافع ماثياس جينتير (ق3)، وفي الدقيقة (76) تمكن اللاعب باتريك هيرمان من إحراز الهدف الثاني.
ونجح المهاجم السويسري بريل إيمبولو في تقليص الفارق بإحراز هدف شالكه الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع (+90).
وتعد هذه الخسارة هي الثالثة على التوالي لشالكه بعد هزيمته في الجولتين الماضيتين، أمام كل من فولفسبورج، وهيرتا برلين، على الترتيب.
وبهذه النتيجة، رفع مونشنجلادباخ رصيده من النقاط إلى سبعة في المركز الرابع مؤقتا، فيما احتل شالكه المركز الـ15 بدون نقاط.
وكبد بايرن ميونيخ ضيفه باير ليفركوزن خسارته الثالثة تواليا للمرة الأولى في تاريخه في الدوري الألماني لكرة القدم، بعدما أسقطه 3-1 في المرحلة الثالثة.
وفي ظل التعادل بين فولفسبورغ وهرتا برلين (2-2)، انفرد بايرن، الساعي الى لقب سابع تواليا، في الصدارة بتسع نقاط بعد فوزه في المرحلتين الأولين على ضيفه هوفنهايم 3-1 ومضيفه شتوتغارت بثلاثية.
وسجل لبايرن الفرنسي كورنتان توليسو (10)، الهولندي أرين روبن (19) والكولومبي خاميس رودريغيز (89)، فيما سجل للخاسر البرازيلي ويندل (5) وطرد له كريم بلعربي (80).
وكان بوروسيا دورتموند حصد نقطته السابعة بفوزه على ضيفه اينتراخت فرانكفورت 3-1.
ولطالما عجز ليفركوزن عن تحقيق نتائج طيبة في بافاريا، إذ فاز مرة وحيدة في آخر 31 مباراة رسمية على أرض بايرن.
واستعد بايرن بشكل جيد لمباراته الأولى في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ضد مضيفه بنفكيا البرتغالي بعد اربعة ايام، لكنه خسر لاعب وسطه توليسو الذي خرج من الشوط الأول مصابا.
وحصل ليفركوزن على ضربة جزاء مبكرة بعد لمسة يد على لاعب الوسط الإسباني تياغو ألكانتارا، أكدتها تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم، فأهدرها كيفن فولاند وأنقذها بايرن على ثلاث دفعات (4). لكن الحكم أعاد المحاولة الأولى فترجم الظهير البرازيلي ويندل الثانية صاروخية في شباك الدولي مانويل نوير (6).
بيد أن بايرن عادل بسرعة من يسارية قوية للاعب الوسط توليسو من داخل المنطقة، بعد اختراق من الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي خاض مباراته المئتين رسميا مع بايرن (10).
ولم يكتف بايرن بالتعادل، بل تقدم بهدف رائع للجناح الهولندي المخضرم أرين روبن من يسارية طائرة في المقص الأيمن البعيد، مستغلا تقدم الحارس والتشتيت الخاطئ من الدفاع (19). وهذا الهدف الرقم 140 لروبن مع بايرن في مختلف المسابقات، فارتقى الى المركز السابع في صدارة هدافي النادي التاريخيين معادلا البرازيلي جيوفاني ألبير.
وفي ظل سيطرة كبيرة لبايرن الذي أراح المدافع ماتس هوملس ولاعب الوسط ليون غوريتسكا، أخرج مدرب ليفركوزن هايكو هرليش الذي عمل مدربا لفريق بايرن تحت 17 سنة بين 2013 و2015، لاعب الوسط لارس بندر ودفع بالدولي يوليان براندت (27). وعلى وقع خروج توليسو الذي خاض مباراته الاولى هذا الموسم أساسيا، مصابا بركبته اليمنى ودخول الكولومبي خاميس رودريغيز بدلا منه (41)، انتهى الشوط الأول بتقدم لاعبي المدربي الكرواتي نيكو كوفاتش الذي سجل 8 أهداف في 77 مباراة في الدوري مع ليفركوزن بين 1996 و1999. وطرد كريم بلعربي لدوسه على البرازيلي رافينيا (80)، فأكمل ليفركوزن المباراة بعشرة لاعبين وتلقى الهدف الثالث قبل انتهاء الوقت الأصلي عن طريق خاميس برأسه من مسافة قريبة بعد عرضية مقشرة من تياغو (89).
وقال روبن بعد الفوز: “من الصعب خسارة لاعبين.. يجب انتظار التشخيص. نخوض 7 مباريات في 20 يوما، نحن بحاجة لكل التشكيلة”.
وشهد الوقت بدل الضائع في مباراة فولفسبورغ وضيفه هرتا برلين تسجيل هدفين حاسمين، ليعجز كلا الطرفين عن تحقيق فوزه الثالث وحصد نقطته التاسعة.
تقدم فريق العاصمة عبر الهولندي الشاب خافايرو ديلروسون (61)، ثم عادل التركي يونس مالي (87 من ركلة جزاء). لكن السلوفاكي أوندري دودا منح الضيوف هدف التقدم (90+1)، قبل أن يعادل بعد ثوان السويسري أدمير محمدي (90+2)، لتنتهي المباراة المنتظرة بالتعادل 2-2.
ومني شالكه وصيف الموسم الماضي بخسارة ثالثة تواليا أمام مضيفه بوروسيا موشنغلادباخ 1-2. وسجل للفائز ماتياس غينتر (3) وباتريك هيرمان (76) وللخاسر الذي يواجه بورتو البرتغالي الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا السويسري بريل إيمبولو (90).
وحقق لايبزيغ فوزه الأول هذا الموسم بصعوبة على ضيفه هانوفر 3-2. سجل للفائز الدنماركي يوسف بولسن (9) والمهاجم الدولي تيمو فيرنر (40 و63) ولهانوفر نيكلاس فولكروغ (13) والتشيلي ميكو ألبورنوس (65).
وحقق ماينتس الخامس فوزا قاتلا على حساب ضيفه أوغسبورغ 2-1، بهدفي النيجيري أنتوني أوجاه (87) والروماني ألكسندرو مكسيم (90) مقابل هدف الكوري الجنوبي جي دونغ وون (82).
وخطف فورتونا دوسلدورف فوزه الأول ملحقا الخسارة الثانية بضيفه هوفنهايم ثالث الموسم الماضي 2-1. سجل للفائز الأميركي ألفريدو موراليس (45) والبلجيكي دودي لوكيبياكو (88) من ركلة جزاء وللخاسر الإنكليزي الشاب ريس نلسون (86).

No related posts.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك