اخبار العراق الان

البرلمان ينهي جلسته الاولى بفتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية [موسع]

{بغداد:الفرات نيوز} أنتخب مجلس النواب بعد استئناف الجلسة الاولى من الفصل التشريعي الاول لسنته التشريعية الاولى بدورته الانتخابية الرابعة برئاسة النائب محمد علي زيني رئيس السن وبحضور 282 نائبا، اليوم الاحد، بشير الحداد نائبا لرئيسا لمجلس، فيما تسنم رئيس مجلس النواب ونائبيه مهامهم الدستورية.
وذكر بيان لمكتب اعلام المجلس، تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه اليوم، انه" في مستهل الجلسة أعلن رئيس السن النائب محمد علي زيني عن ترشح النائبين بشير خليل توفيق واحمد حمه رشيد لمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بعد حصولهما في الجولة الاولى للانتخاب على اعلى الأصوات".
واعلن زيني فوز النائب بشير خليل الحداد بثقة المجلس في جولة الاعادة بحصوله على 185 صوتا من أصل 282 نائبا مصوتا ليصبح نائبا لرئيس مجلس النواب مقابل 53 صوتا للنائب احمد حمه رشيد، فضلا عن تسجيل 16 ورقة فارغة و28 ورقة باطلة.
ودعا رئيس السن كل من محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب وحسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس المجلس وبشير الحداد نائب رئيس المجلس الى تسنم مهامهم.
وقدم محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب التهاني للنواب للمباشرة بمهامهم، متقدما بالشكر والتقدير لرئيس السن السيد محمد علي زيني لدوره في ادارة الجلسات.
من جانبه اكد النائب محمد علي زيني في كلمته بعد انتهاء ادارته للجلسات على ضرورة خدمة العراق للنهوض بالواقع الرقابي والخدمي ومحاسبة المقصرين وكشف مواقع الفساد والخلل خلال الحكومات السابقة، فضلا عن تحسين مستوى المعيشة للمواطنين، مشيرا الى ضرورة بذل الجهود المضنية لخدمة الشعب، حاثا على عدم اللجوء الى المحاصصة والاعتماد على الكفاءة والمهنية في اختيار المسؤوليات .
من جهته، عبر الحلبوسي في كلمته عن امتنانه للثقة التي حظي بها من قبل النواب لجعل هذه الدورة التشريعية بداية جادة في طريق الاصلاح والتنمية والبناء والاعمار وتحقيق الاستقرار، منوها الى ان ماجرى اليوم لايتعلق بانتخاب هيئة رئاسة فقط وانما بداية لمشوار حقيقي لمرحلة جديدة من تاريخ العراق.
واضاف الحلبوسي ان المرحلة الجديدة ستساهم في ترسيخ مبادى الدستور، مشيرا الى عمل المؤسسة التشريعية بالتواصل مع المؤسسات التنفيذية والمستقلة لانفاذ اساليب وقدرات وافكار وخطط جديدة من اجل الحصول على نتائج مختلفة، منوها الى انه لن يكون حصة لارضاء حزبي او لمكون في مؤسسة الدولة هذه وانما لكل العراق، مؤكدا على اهمية العمل في اعمار المناطق المحررة والنهوض بالخدمات فضلا عن عمل مجلس النواب خلال الفترة المقبلة على انجاز التشريعات اللازمة وخاصة التي مازالت في ادراج المجلس طوال الدورات الثلاثة الماضية والعمل على انجاح عمل الحكومة من خلال تصويب الاداء والمحاسبة رقابيا ومواجهة الفساد بكل اشكاله.
واشار رئيس المجلس الى أن الفساد تسبب بالدمار والديون والموت والدماء والتخلف والفقر وقد ان الاوان ان يتخذ الشعب قراره الحاسم بمنع الفاسدين من حصولهم على فرص اخرى ومنح الكفاءات الحرة النزيهة فرصة لتصحيح المسار والمباشرة بعملية الاصلاح، لافتا الى عدم القبول باستمرار الاستهداف المنظم لمجلس النواب حيث سيتم تشكيل لجان للتحقيق بالادعاءات من اي طرف كان وان ثبت تقصير في عمل المؤسسة او اي شخص فيها فسيتم محاسبته كما سنتخذ الاجراءات القانونية بحق من تجاوزوا على المؤسسة التشريعية بغير وجه حق ، مقدما شكره الى النواب في الدورة الانتخابية الثالثة ولرئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري ونائبيه همام حمودي وئارام شيخ محمد .
بعدها، قرأ المجلس سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء العراق .
بدوره ، بارك تورهان المفتي ممثل الحكومة في كلمته خلال الجلسة تولي السادة رئيس المجلس ونائبيه لمناصبهم، معربا عن أمله في أن تكون الدورة الجديدة للمجلس حافلة بالنشاطات والعمل المشترك بين السلطتين التنفيذية والتشريعية لانجاز القوانين .
بعدها أعلن رئيس المجلس فتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية ونشر التعليمات لاحقا عبر الموقع الالكتروني لمجلس النواب.
ولفت الحلبوسي الى أن مجلس النواب سيباشر مهام عمله بالذهاب يوم غد الاثنين الى محافظة البصرة للوقوف على الحاجات الاساسية والخدمات ومناقشة المشاكل تعاني منها المحافظة.
ووجه رئيس مجلس النواب بتشكيل لجنة برئاسة نائبي رئيس المجلس للبدء بعملية توزيع النواب على اللجان النيابية.
بعدها تقرر رفع الجلسة الى يوم الثلاثاء 25/9/2018.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة كل العراق [أين]

عن مصدر الخبر

وكالة كل العراق [أين]

وكالة كل العراق [أين]

أضف تعليقـك