اخبار الرياضة

تعادل ريال مدريد مع بيلباو وبرشلونة يعود بالانتصار من أنويتا

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

تعادل ريال مدريد مع بيلباو وبرشلونة يعود بالانتصار من أنويتا

توقفت سلسلة انتصارات ريال مدريد، بتعادل إيجابي أمام أتلتيك بيلباو، بهدف لمثله، في معقل الأخير سان ماميس، ضمن منافسات الجولة الرابعة من عمر الليجا. سجل هدف بيلباو، ويليامز في الدقيقة 15، وسجل هدف التعادل لريال مدريد، إيسكو في الدقيقة 63. ورفع ريال مدريد رصيده إلى 10 نقاط، في وصافة ترتيب الليجا خلف برشلونة المتصدر، مقابل 5 نقاط لأتلتيك بيلباو في المركز الرابع. دخل ريال مدريد، المباراة، معتمدًا على الضغط منذ البداية، حيث سنحت أول فرصة للتسجيل، عبر الكرواتي لوكا مودريتش، في الدقيقة الثانية، بتسديدة جانبت مرمى بيلباو. وأول رد من قبل بيلباو، كان عبر المهاجم ويليامز، الذي سدد الكرة في الدقيقة 15، على يمين الحارس تيبو كورتوا.وتألق الحارس البلجيكي في التصدي لتسديدتين، في الدقيقة 22، من قبل يوري بيرشيش، لاعب أتلتيك بيلباو. وتصدى سيمون حارس أتلتيك بيلباو، لتسديدة قوية من ماركو أسينسيو، في الدقيقة 29، في وسط المرمى.
وافتتح أصحاب الأرض، أهداف المباراة، في الدقيقة 32، عبر مونياين، مستغلًا عرضية داني جارسيا وتسديدة ويليامز. وألغى حكم المباراة، هدفا آخر لأتلتيك بيلباو بداعي التسلل، على راؤول جارسيا في الدقيقة 35 من المباراة. ومنع سيمون، الكرواتي لوكا مودريتش من تسجيل هدف التعادل، في الدقيقة 37، بتسديدة قوية تصدى لها الحارس الباسكي. وبانطلاق الشوط الثاني، قرر جولين لوبيتيجي، مدرب الملكي، الدفع بالبرازيلي كاسيميرو، بدلًا من الشاب داني سيبايوس، في مركز خط الوسط. وهدد ويليامز، مهاجم أتلتيك بيلباو، ريال مدريد في الدقيقة 49، بتسديدة قوية، لكنها كانت غير متقنة وعلت مرمى تيبو كورتوا. وأيضًا بدأ إدواردو بيريزو، مدرب بيلباو، تغييراته بالدفع بكابا بدلا من مونياين في الدقيقة 54. وأهدر سيرجيو راموس، فرصة خطيرة لتسجيل هدف التعادل لريال مدريد في الدقيقة 59، بعد ركلة حرة سددها جاريث بيل، وارتدت من الحارس سيمون، لكن راموس سدد الكرة في نفس اتجاه الحارس الشاب. ودفع لوبيتيجي بثاني أوراقه في المباراة، إيسكو بدلا من لوكا مودريتش في الدقيقة 60، من أجل تنشيط الجبهة الهجومية، وبعد 3 دقائق فقط، نجح إيسكو في تسجيل هدف التعادل بكرة رأسية مستغلا عرضية من بيل. وأهدر راموس، فرصة التقدم لريال مدريد في الدقيقة 73، بعدما علت الركلة الحرة التي نفذها من على حدود منطقة الجزاء، عارضة بيلباو. واستخدم لوبيتيجي آخر تبديلاته، بالدفع بلوكاس فاسكيز بدلًا من الويلزي جاريث بيل في الدقيقة 74، وواصل بيريزو، تغييراته بإشراك ميكيل سان خوسيه بدلًا من ويليامز، ودفع بمورينو بدلًا من بينات. وبدأ لاعبو الفريقين، في الالتحامات القوية، ونال ثنائي ريال مدريد داني كارفاخال ولوكاس فاسكيز، البطاقات الصفراء في الدقائق الأخيرة، مقابل 5 بطاقات صفراء حصل عليها لاعبو بيلباو على مدار المباراة. وتألق البلجيكي كورتوا في التصدي لتسديدة قوية من ريكو لاعب بيلباو في الدقيقة 92، ليؤمن تعادل الملكي. ومضى برشلونة في تعزيز بدايته في الدوري الحالي محققا العلامة الكاملة، بعد فوزه على كل من آلافيس بثلاثية وبلد الوليد بهدف ثم تدميره هويسكا الطري العود 8-2. وافتتح المدافع أريتز الوستوندو التسجيل لأصحاب الأرض بكرة من تسديدة مباشرة بيسراه من داخل المنطقة متوسطة الارتفاع من زاوية ضيقة، فارتطمت الكرة بالقائم الايمن لمرمى الحارس الألماني مارك-اندريه تير شتيغن وارتدت الى داخل شباكه، بعدما حضرها له برأسه زميله المدافع المكسيكي هيكتور مورينو (12). وطالب لاعبو برشلونة الحكم كارلوس دل سيرو غراندي باحتساب ركلتي جزاء في الدقيقتين 41 و44، الا انه لم يستجب من دون اللجوء حتى الى الاستعانة بتقنية الفيديو في الحالتين. ودفع مدرب برشلونة أرنستو فالفيردي بالبرازيلي فيليبي كوتينيو في بداية الشوط الثاني بدلا من البرتغالي نيلسون سيميدو لزيادة الضغط الهجومي في منطقة الفريق الباسكي. وبعد حصار محكم، نجح الاوروغواياني لويس سواريز في تسجيل هدف التعادل لبرشلونة اثر معمعة داخل المنطقة (63) بعد اخفاق حارس مرمى ريال سوسيداد الأرجنتيني خيرونيمو رولي في تشتيت الكرة من محاولتين اثر ركلة ركنية. وبعد ثلاث دقائق سجل الفرنسي عثمان ديمبيلي هدف التقدم لبرشلونة بكرة سددها من قرب علامة الجزاء (66) اثر ضربة ركنية لم يتعامل معها مدافعو الفريق الباسكي في شكل حاسم.وفي الدقائق الأخيرة جهد لاعبو ريال سوسيداد لتعديل النتيجة، وأهدر خوانمي فرصة محققة اذ انحرفت كرته الرأسية قرب القائم الأيسر لمرمى تير شتيغن، بعد نجاح الأول في ضرب مصيدة التسلل (86).وكانت المباراة التي اجريت في ملعب “أنويتا”، واحدة من ماراثون يخوضه برشلونة من سبع مباريات في 23 يوما، اذ يواجه برشلونة في دوري أبطال أوروبا أيندهوفن الهولندي، ثم يزور جيرونا الأحد المقبل، وفي الأسبوع التالي يخوض مواجهتين في الدوري ضد ليغانيس وأتلتيك بلباو.
ويستهل الفريق الكاتالوني شهر تشرين الأول/أكتوبر بزيارة لندنية لمواجهة توتنهام في دوري الأبطال، قبل زيارة فالنسيا في ملعب ميستايا ثم يخلد إلى راحة فترة المباريات الدولية.

No related posts.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك