اخبار الاقتصاد

ارتفاع فائض تجارة الصين مع الولايات المتحدة

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

متابعة الصباح الجديد:
أظهرت بيانات صينية أن الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة ارتفع إلى مستوى قياسي بلغ 34.13 مليار دولار في سبتمبر، مقارنة مع 31.05 مليار في أغسطس.
وبلغ الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 225.79 مليار دولار مقارنة مع نحو 196.01 مليار في الفترة ذاتها قبل عام.
وفرضت إدارة ترامب رسوما جمركية إضافية على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار لتعويض ما تعتبره سرقة للملكية الفكرية، وتندد خصوصا بالانتقال القسري لتكنولوجيا الشركات الأجنبية وخصوصا الأميركية مقابل دخول السوق الصينية.
وأجرت بكين وواشنطن مفاوضات في الربيع الماضي أفضت إلى تسوية تلتزم بموجبها الصين تقليص العجز التجاري مع الولايات المتحدة عبر فتح أسواقها بشكل أكبر أمام السلع الأميركية، لكن الهدنة التجارية لم تستمر وتحولت حربا تجارية مع تبادل البلدين فرض رسوم جمركية على مئات مليارات الدولارات من السلع.
في السياق، أظهرت بيانات جمارك أن واردات الصين اليومية من النفط الخام في سبتمبر الماضي بلغت أعلى مستوياتها منذ نيسان، في الوقت الذي تتطلع فيه شركات التكرير المستقلة إلى تعزيز مخزوناتها قبيل الشتاء.
وبلغت الشحنات الداخلة إلى البلاد الشهر الماضي 37.12 مليون طن أو ما يعادل 9.05 مليون برميل يوميا ارتفاعا من 9.04 مليون برميل يوميا في أب، وبما يمثل زيادة للشهر الثالث على التوالي وفقا لأرقام الإدارة العامة للجمارك.
وتظهر بيانات الجمارك أن إجمالي واردات الخام على مدى الأشهر التسعة الأولى من العام قفز ستة بالمئة مقارنة مع الفترة ذاتها من2017 إلى 336 مليون طن، أو 8.98 مليون برميل يوميا.
وقال متعامل في الخام مع شركة تكرير مستقلة قبل نشر البيانات “معدلات استهلاك الخام ترتفع منذ سبتمبر. مع ثبات الطلب على الوقود، كنا نشتري النفط الخام، مما دفع علاوات بعض درجات الخام للارتفاع”.
ونقلت رويترز عن سنجيك تي المستشار لدى “إس.آي.ايه إنرجي”، والمقيم في بكين “نمو واردات الخام تباطأ في أيلول (جزئيا) بسبب نمو إيجابي على الأرجح في إنتاج النفط المحلي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك