اخبار الرياضة

«الصالات» يترقب احتمالات المجموعة الاولى.. وفاطمة رابعاً بين الرماة

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

في الأولمبياد العالمي للشباب
بوينس آيرس ـ علي رياح

قلب منتخب شباب العراق لكرة الصالات كل المعطيات والأرقام والفرضيات المتعلقة بمصير المجموعة الأولى للدورة الأولمبية للشباب ، حين حقق فوز كبيرا ولامعا وتاريخيا على صاحب الأرض منتخب الأرجنتين بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في مباراة شاهدها زهاء ثمانية آلاف متفرج اكتظت بهم قاعة تيكنو بوليس بارك ، وكانت واحدة من أمتع مباريات البطولة .
الفوز العراقي بهذه الوفرة من الأهداف ، وضع المجموعة الأولى أمام احتمالات أخرى لم تكن قائمة قبل المباراة ، وأعاد صياغة الصدارة لتكون عراقية بفارق هدف واحد عن المنتخب المصري الذي يملك سبع نقاط أسوة بنا ، ولكن لديه مباراة متبقية أمام سلوفاكيا فيما أكمل منتخبنا مبارياته الأربع ، بينما توقف رصيد الأرجنتين عند أربع نقاط من ثلاث مباريات .. وباتت سلوفاكيا وبنما خارج مجريات السباق للوصول إلى المربع الذهبي للدورة.
بعد الفوز ، اختلطت الأوراق تماما في المجموعة الأولى ، والأنظار ستتجه إلى لقاءين سينتهيان في حدود الرابعة من فجر اليوم الأحد بتوقيت العراق ، أحدهما بين مصر وسلوفاكيا ، والثاني بين الأرجنتين وبنما ، ووفقا للموقف في المجموعة الأولى قبل هاتين المباراتين ، فإن مصر تحتاج إلى الفوز أو التعادل كي تتصدر المجموعة وتتأهل إلى المربع الذهبي ، وخسارتها ستفتح الباب أمام العراق للصعود بصفة المتصدر إذا جاء فوز الأرجنتين على بنما بفارق خمسة أهداف فما دون ..
أما تعادل الأرجنتين أو فوزها بعدد قليل من الأهداف ، فهذا يعني وداعها الدورة بعد أن كانت مرشحة ساخنة للقب ، في حين تأهل منتخبا البرازيل وروسيا عن المجموعة الثانية وهما في انتظار تحديد هوية الأول والثاني في المجموعة الأولى والتي ستتضح تماما مع فجر الأحد.
على صعيد المشاركة العراق في الألعاب الفردية ، احتلت الفارسة العراقية إن شاء الله سعد المركز الرابع عشر في سباق فردي طفر الحواجز والذي شهد مشاركة ثلاثين فارسا وفارسة من مختلف أنحاء العالم.
وأظهرت إن شاء الله مستوى جيدا خلال السباق ، وارتكبت خطأ واحدا بسقوط أحد الحواجز فتم احتساب أربع نقاط عليها وفقا للوائح الدورة .. وقد كانت هذه هي الجولة الأولى من منافسات الفردي ، وستستكمل هذه الفعالية بإقامة الجولة الثانية والنهائية في مساء اليوم التالي ليتم بعد ذلك احتساب النقاط التي جمعها كل فارس وفارسة ووضع التسلسل النهائي للمشاركين.
ومثلت الرامية العراقية فاطمة عباس وهيب التي أنهت مهمتها ، أبرز ملامح المشاركة العراقية الفردية في الدورة الأولمبية للشباب بنسختها الثالثة ، بعد أن بلغت المركز الرابع في نهائيات منافسات الزوجي المختلط لفعالية المسدس الهوائي لمسافة عشرة أمتار ، وكانت قاب قوسين أو أدنى من الحصول على وسام أولمبي على مستوى الشباب في فرصة تاريخية ربما لن تتكرر في سهولة على المدى المنظور.

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك