اخبار العراق الان

تضامنا مع “خاشقجي”.. كبرى الشركات ووسائل الإعلام تقاطع السعودية

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

متابعة الصباح الجديد:
تتزايد الضغوطات الدولية على المملكة العربية السعودية عقب قضية اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في العاصمة التركية اسطنبول في الثاني من تشرين الاول الجاري، سيما بعد ان أعلنت شركات إعلامية أنها ستقاطع مؤتمر “مبادرة الاستثمار المستقبلية” الذي سيُقام في السعودية بين ٢٣ و٢٥ اكتوبر الجاري لتشجيع الاستثمار الدولي في المملكة، اذ قالت لورين هاكيت، المتحدثة باسم رئيسة تحرير صحيفة “إيكونومست” زاني مينتون بيدوس، ان الاخيرة لن تشارك في المؤتمر الذي ستُقام فعالياته في الرياض ، كذلك، عبّر الصحفي أندرو روس سوركين، وهو يعمل مذيعا لدى شبكة (سي.إن.بي.سي) وصحافياً اقتصادياً في صحيفة “نيويورك تايمز” عن موقف مشابه بمقاطعته للمؤتمر ، وقال أندرو في تغريدة له على موقع تويتر “اشعر باستياء شديد من اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي والتقارير الواردة عن مقتله”.
كما قررت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الانسحاب من المؤتمر بعد أن كانت من بين رعاته الاعلاميين. وانضمت اليها صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية التي اعلنت في بيان صحفي انها تتراجع عن مشاركتها في الحدث كشريك إعلامي.
ومن جهتها، قالت شركة “فياكوم” التي من المقرر أن يتحدث رئيسها التنفيذي، بوب باكيش في المؤتمر، انها تراقب الوضع في السعودية عن كثب. ومن المتوقع ان تتخذ مواقفا مشابها لبقية الشركات التي أعلنت انسحابها من المؤتمر.
وفي السياق نفسه، أعلنت شركة “أوبر” المعروفة في مجال النقل انسحابها من المبادرة حيث أكد مديرها التنفيذي دارا خسرو شاهي انه “لن يحضر مؤتمر مبادرة الاستثمار السعودي المستقبلي في الرياض”.
ولحقت “أوبر” في هذه الخطوة عدة مؤسسات انسحبت من المؤتمر، ومنها مجموعة “فريغن”، إضافة الى شخصيات اقتصادية أخرى هدّدت بقطع علاقاتها مع السعودية، مثل المؤسس المشارك لشركة “إيه أو إل” ستيف كوف والمؤسسة الشريكة لـ”هافينغتون بوست” أريانا هافينغتون.
يذكر ان قضية اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، ادت الى انسحاب مسؤولين وزعماء أعمال من مشروع كبير في السعودية، وهو مدينة نيوم الاقتصادية، الذي يرعاه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
فقد أعلن وزير الطاقة الأميركي السابق إرنست مونيز “الانسحاب من مشروع مدينة نيوم الاقتصادية لحين كشف مصير خاشقجي”. وكان مونيز يعمل كإستشاري في المشروع الذي يعلق عليه الأمير السعودي آمالا كبيرة في رؤيته الاقتصادية لمستقبل المملكة عام 2030.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك