اخبار العراق الان

الصحة العالمية تجهز نينوى بـ 12 حاوية من المضادات الحياتية

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

نينوى ـ خدر خلات:

كشف مدير عام صحة نينوى عن حصول موافقة شفهية من بغداد لصرف اجور عمال التنظيف بالمستشفيات، فيما تظاهر العشرات من منتسبي المديرية للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم وصرف مستحقاتهم المتوقفة منذ 3 سنوات، بينما قامت منظمة الصحة العالمية بتجهيز صحوة نينوى بـ 12 حاوية من المضادات الحياتية المتنوعة.
وقال الدكتور فلاح حسن الطائي، مدير عام صحة نينوى انه “من ضمن المشكلات والمعوقات التي تعاني منها دائرة صحة نينوى هي مشكلة عمال الاجور اليومية ومستحقاتهم، حيث ان هؤلاء الشباب الذين ما زالوا يقدمون الخدمة في هذه المؤسسات الصحية والمستشفيات ويقومون باعمال التنظيف، لكن تم قطع رواتبهم بسبب انهم عقود واجور يومية وهناك قانون يخص هذا الشأن مضمونه يتم قطع رواتبهم في حال توقفوا عن العمل”.
واضاف في تصريح تابعه مراسل “الصباح الجديد”، عليه “قدمنا عدة طلبات الى معالي وزيرة الصحة وناشدناها لايجاد حل لهذه المسألة، وبدورها مشكورة قامت بالطلب من مجلس الوزراء بالموافقة على اطلاق صرف مستحقات هؤلاء العقود والاجور اليومية لكن الى هذه اللحظة لم تصل الينا هذه الموافقة رسميا”.
وبحسب الطائي فانه “خلال الاشهر الماضية قمنا باطلاق صرف 4 رواتب لهؤلاء العمال من السلفة التشغيلية، ولان الاخيرة غير كافية قررنا بدء الاجتماع مع مجلس الادارة ان يتم اطلاق 4 رواتب اخرى حصرا للعمال الذين يشتغلون في التنظيف، لان هناك نحو 1150 عاملا بصفة عقد بأجور يومية، وليس لنا القدرة على دفع رواتب هؤلاء العمال لكن فقط قررنا ان ندفع رواتب العمال الذين يشتغلون حصرا بالتنظيف”.
مبينا “نحن الان بانتظار وصول موافقة مجلس الوزراء وعند وصولها سيتم صرف مستحقات الاجور اليومية”.
وكان العشرات من موظفي العقود الوزارية و الاجور اليومية بدائرة صحة نينوى، قد تظاهروا امام المديرية للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم اسوة ببقية المحافظات ، وصرف مستحقاتهم المتوقفة منذ ثلاث سنوات.
على صعيد اخر، تسلمت الصحة ١٢ حاوية ادوية من منظمة الصحة العالمية WHO تحتوي على مضادات حياتية متنوعة.. إضافة إلى حاوية تحتوي على مستلزمات طبية من قبل WHO.
وقد أدخلت هذه المواد في مخازن قسم الصيدلة وبإشراف مسؤولي المخازن وسيتم توزيعها الى المؤسسات الصحية بنينوى وحسب احتياج كل مؤسسة.

افتتاح صالة عمليات لجراحة الجملة العصبية وردهات لاستقبال المرضى في مستشفى ابن سينا التعليمي
بتوجيه من معالي وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود وبمتابعة من قبل الدكتور فلاح حسن الطائي مدير عام دائرة صحة نينوى تم افتتاح صالة لعمليات جراحة الجملة العصبية وردهات لاستقبال المرضى في مستشفى ابن سينا التعليمي في موقعها البديل الكائن في منطقة الرشيدية، وقد صرح الطائي بانه قد تم تقدير كلفة المشروع من قبل المقاولين بمبلغ ٢ مليار ولكن بجهود مهندسي صحة نينوى تم انجاز العمل بمبلغ ٢٥٠ مليون دينار والعمل على تأهيلها حيث تم نقل الأجهزة والأسرة من المستشفى القديم في المجمع الطبي في الجانب الأيمن بعد انتشاله من تحت الانقاض والذي سيسهم في تقديم خدمات افضل لأهلنا في الموصل .
على صعيد ذي صلة، قامت وحدة المتابعة في شعبة الرقابة الصحية بمديرية صحة نينوى بمتابعة المحال الواقعة في منطقة حي الفلاح وتم العثور على مواد منتهية الصلاحية ومواد من معامل غير مجازة، وتم إتلافها في موقع الطمر الصحي التابع إلى مديرية بلدية الموصل وشملت المواد عسلا مستوردا وزيت زيتون وراشي ومشروبات غازية متنوعة واجبان متنوعة وقهوة وكبة محلية الصنع ومربى وعصير ليمون وصاص ودبس رمان وشطة ونساتل متنوعة وبلغ مجموع أوزان المواد المتلفة ١٧٠ كلم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك