العراق اليوم

أكد أحقيتهم بتسلم مناصب جديدة وراتب واحد … طارق حرب لـ”الزوراء” : تقاعد معصوم ونوابه الثلاثة شكلي وليس حقيقيا

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

طارق حرب

الزوراء/ دريد سلمان:
شرح الخبير القانوني طارق حرب، التفاصيل المالية المترتبة على إحالة رئيس الجمهورية السابق ونوابه الثلاثة على التقاعد، معتبرا أن تقاعدهم “شيء شكلي وليس حقيقيا” ويحق لهم تسلم مناصب في الحكومة الجديدة بشرط واحد، فيما أكد أن القانون العراقي يجيز لهم تسلم راتب واحد فقط.
وقال حرب في حديث لـ”الزوراء”: إن رئيس الجهورية السابق فؤاد معصوم، ونوابه نوري المالكي وأسامة النجيفي وإياد علاوي، هم متقاعدون اكثر من مرة، ومثلا إياد علاوي لديه تقاعد من الحكومة وتقاعد من رئاسة الوزراء في الوزارة المؤقتة عام 2004 وتقاعد من الجمعية الوطنية وتقاعد من مجلس النواب لثلاث دورات، وكلها هذه لا تؤخذ بنظر الاعتبار ويؤخذ فقط الراتب الاعلى منها. وأضاف حرب: إن رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية ونوابهم يمنحهم القانون العراقي راتبا واحدا فقط، كلهم يأخذون راتب رئيس وزراء، مبينا أن الامر ذاته يقال على اسامة النجيفي الذي احيل للتقاعد على مجلس النواب، ونوري المالكي الذي لديه تقاعد مجلس وطني، ولديه تقاعد الجمعية الوطنية، ولديه تقاعد رئيس وزراء، ولديه تقاعد نائب، لكن الثلاثة الان ظهروا أنهم نواب في البرلمان الجديد ولهم حق الخيار بين راتبهم التقاعدي كراتب رئيس وزراء وبين راتبهم كنائب. وأوضح حرب: أن راتبهم كنواب اكبر، لانه يتضمن مخصصات كثيرة للنائب، لافتا الى أن احالتهم على التقاعد شيء شكلي وليس حقيقيا ويحق لهم تسلم مناصب في الحكومة الجديدة شرط تخليهم عن رواتبهم التقاعدية، حيث لا يجوز الجمع بين الراتب التقاعدي وراتب الوظيفة.وكانت المحكمة الاتحادية العليا أكدت، الخميس (18 تشرين الأول 2018)، أن انتهاء ولاية رئيس الجمهورية ونوابه تكون بانتهاء دورة مجلس النواب.وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك بشأن إحالة رئيس الجمهورية ونوابه على التقاعد: إن ذلك يأتي تطبيقاً لاحكام المادة (72) من الدستور التي حددت ولاية رئيس الجمهورية بأربع سنوات تنتهي بانتهاء دورة مجلس النواب.وأوضح الساموك: هذا الحكم ينطبق على نائب رئيس الجمهورية الذي تنتهي ولايته بانتهاء ولاية رئيس الجمهورية اعمالاً لنص المادة (4) من قانون نواب رئيس الجمهورية رقم (11) لسنة 2011.وكانت وزارة العدل أعلنت، الأربعاء (17 تشرين الأول 2018)، عن صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية والذي تضمن عدة مراسيم جمهورية بينها تعيين “برهم أحمد صالح” رئيساً ل‍جمهورية العراق، وإحالة الرئيس السابق فؤاد معصوم ونوابه الثلاثة إلى التقاعد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك