العراق اليوم

لأول مرة بالعراق .. رئيس سابق يسلم آخر مابذمته ويغادر لمنزله القديم

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بغداد/ الزوراء:
سلم رئيس الجمهورية السابق فؤاد معصوم آخر مابذمته الرئاسية، وعاد بصحبة عائلته الى منزله القديم الواقع وسط بغداد، في سابقة هي الاولى من نوعها منذ بداية المشهد السياسي الجديد للعراق عام ٢٠٠٣.
وقال مصدر مطلع: إن معصوم غادر وأفراد عائلته قصره الرئاسي في منطقة الجادرية والذي شغله منذ تسنمه مهامه رئيسا لجمهورية العراق عام ٢٠١٤ حتى يوم الجمعة الماضي عقب تولي خلفه برهم صالح رئاسة الجمهورية للسنوات الأربع القادمة، مبينا أن معصوم وعائلته عادوا الى منزلهم القديم الواقع وسط العاصمة بغداد خارج أسوار المنطقة الخضراء، وسط توقعات كانت تشير الى عودتهم الى بريطانيا حيث كان يقيم بعد انتهاء مهامه، كونه يحمل الجنسية البريطانية منذ سنوات انخراطه في العمل السياسي المعارض للنظام السابق، لكنه وفي خطوة غير مسبوقة سرعان ماتخلى عنها فور مباشرته وظيفته الرئاسية في شهر آب من عام ٢٠١٤.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك