اخبار العراق الان عاجل

أصحاب الحرف اليدوية في الموصل القديمة يستأنفون مزاولة أعمالهم رغم غياب التعويضات الحكومية

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

شهدت منطقة الموصل القديمة في الجانب الأيمن من المدينة، عودة أصحاب المهن اليدوية إلى ورشهم ومتاجرهم، بعد نحو عام من إنهاء سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش، رغم عدم تقديم الحكومة تعويضات مادية للمتضررين.

وعاد النشاط إلى سوق الحدادين والنجارين الذي شيد خلال الحكم العثماني للمدينة بعدما هجره العاملون فيها خلال فترة سيطرة داعش على المدينة. 

يؤكد الحداد محمد شاكر إن تجارته تعمل بشكل وثيق مع النجارين في السوق، بالقول: “نحن في منطقة بوابة الجسر القديم، وهي واحدة من أقدم الأسواق في الموصل. وهي قريبة من منطقة ميدان. غالبية المتاجر هنا هي الحدادة والنجارة؛ عائلتي تعمل هنا منذ 200 عام على امتداد خمسة أجيال”.

وتعرض السوق للدمار خلال العمليات العسكرية التي قام بها الجيش العراقي لاستعادة المدينة من داعش، لكن بعد أكثر من عام، بدأت الحياة تعود من الجديد.

وقال النجار، يوسف عبد الله: “لقد عدنا وفتحنا متاجرنا بجهودنا الخاصة ، واحدة تلو الأخرى، خطوة بخطوة حتى باتت مفتوحة بالكامل تقريباً. هنا في سوق الحدادين، هناك مهنتان ؛ الحدادة والنجارة، وهي مكملة لبعضها”.

ويشكو حدادون ونجارون من نقص الدعم الحكومي لإعادة بناء متاجرهم، ويقولون إنهم لم يتلقوا أي أموال أو  تعويضات من الدولة عن الأضرار التي وقعت خلال المواجهات.

معظم أصحاب المحلات أعادوا بناء أعمالهم بأموالهم الخاصة، وكان على بعضهم الاقتراض حتى يتمكنوا من القيام بذلك.

وقال الحداد، خالد الزين: “بعد عملية التحرير، عدنا إلى السوق، وقمنا بتنظيفها بأنفسنا. بدأنا في إعادة بناء متاجرنا بجهودنا الخاصة، وعلى حسابنا الخاص. لذلك تمكنا من إعادة الحياة هنا وبدأنا العمل هنا مرة أخرى”.

يذكر أن تنظيم داعش سيطر على الموصل وهي ثاني أكبر مدينة في العراق، في 10 يونيو/ حزيران 2014، وظلت تحت حكمه لمدة ثلاث سنوات حتى تمكنت قوات الأمن العراقية من استعادة المدينة في يوليو/ تموز 2017.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك