اخبار العراق اليوم

سيدتان مسلمتان من أصول عربية تدخلان مجلس النواب الأمريكي … الديمقراطيون يكتسحون مجلس النواب والجمهوريون يحتفظون بمجلس الشيوخ

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

واشنطن / متابعة الزوراء:
تمكن الديمقراطيون، وفق وسائل الإعلام الأمريكية، من السيطرة على مجلس النواب، فيما احتفظ الجمهوريون بمجلس الشيوخ في الكونغرس الأمريكي، وذلك في إطار الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة، فيما تمكنت سيدتان مسلمتان من أصول عربية تدخلان مجلس النواب الأمريكي.
أكدت نتائج الانتخابات النصفية للكونغرس الأمريكي، فوز الديمقراطيين على الجمهوريين، في مجلس النواب، واحتفاظ “حزب ترامب” الجمهوري بسيطرته على مجلس الشيوخ، في انتصار له طعم الهزيمة.
وفاز الديمقراطيون بـ219 مقعدا في مجلس النواب، مقابل حصول الجمهوريين على 194 مقعدا، ليصبح فوزهم بأغلبية مجلس النواب هو الأول منذ 8 سنوت، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن”.
بالمقابل تمكن الحزب الجمهوري من المحافظة على الأغلبية في مجلس الشيوخ، حاجزين 51 مقعدًا، مقابل 43 للحزب الديمقراطي، حسب آخر نتيجة غير رسمية أظهرتها “سي إن إن”.
وفوز الديمقراطيين بالأغلبية في مجلس النواب، سيؤهلهم لفرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، وهو ما من شأنه التأثير سلبيا على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات التي يعتبرها ترامب أساسية.
وقد استعاد الديمقراطيون أغلبيتهم في مجلس النواب لأول مرة منذ 8 سنوات، رغم التوقعات التي استبعدت ذلك نظرا لحاجة الحزب للفوز بولايات صوتت لصالح ترامب والجمهوريين مثل انديانا وفيرجينيا الغربية ومونتانا وداكوتا الشمالية.
في غضون ذلك أفادت صحيفة “Huffpost” الإلكترونية بانتخاب امرأتين مسلمتين، من ولايتي مينيسوتا وميشيغان، لأول مرة إلى مجلس النواب الأمريكي.
وفازت الأمريكية من أصول فلسطينية، رشيدة طليب، في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس لتصبح أول مسلمة تدخل مجلس النواب الأمريكي.
والمسلمة الثانية التي دخلت مجلس النواب هي السياسية الأمريكية من أصول صومالية، إلهان عمر، من ولاية مينيسوتا، التي فازت في وقت سابق في الانتخابات التمهيدية في إحدى مقاطعات الولاية.
ومن المعروف أن إلهان هربت مع عائلتها من الصومال بعد اندلاع الحرب الأهلية الدامية هناك. وقبل الانتقال إلى الولايات المتحدة عاشت إلهان في مخيم للاجئين في كينيا. ويثير تاريخ حياتها وشعبيتها المتزايدة اهتماما خاصا في الولايات المتحدة، في ضوء سياسة الهجرة التي يمارسها الرئيس ترامب.
ويشير الصحفيون إلى أنه لو افترضنا أن إلهان عمر رغبت في الحصول على حق اللجوء في الولايات المتحدة الآن في عهد ترامب لما نجحت في ذلك، إذ تدخل الصومال اليوم قائمة الدول التي يواجه مواطنوها قيودا شديدة في الحصول على حق الهجرة إلى هذا البلد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك