اخبار الاقتصاد

الإدارة الأميركية:إعفاء العراق مؤقتاً من العقوبات على إيران

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشفت السفارة الأميركية في بغداد، السبت، عن بعض الحقائق المتعلقة بالعقوبات التي دخلت حيز التنفيذ على إيران، وعلاقتها بالعراق، فيما حددت مدة إعفاء بغداد من تلك العقوبات.وذكر موظفو السفارة الأميركية، بحسب فيديو أورده الموقع الإعلامي للسفارة، إن “العراق صديق وشريك للولايات المتحدة، والأخيرة ملتزمة باستقراره وازدهاره”، مبينين أن “الإدارة الأميركية منحت العراق إعفاءً مؤقتاً من العقوبات على إيران، مدة 45 يوماً، للسماح له بالإستمرار في شراء الغاز الطبيعي”.وأضافوا أن “هذا الإعفاء يعطي الوقت للعراق في البدء بأخذ خطوات نحو الاستقلالية في مجال الطاقة”، لافتين إلى أن “العقوبات التي فرضت على طهران، لا تستهدف الطعام والدواء”.وأعلنت الولايات المتحدة، الاثنين (5 تشرين الثاني 2018)، فرضها عقوبات جديدة أو قديمة مشددة على إيران، تستهدف قطاعها النفطي والمصارف ووسائل النقل.وشملت العقوبات 50 بنكا إيرانيا مع فروعها، وأكثر من 200 شخصية وسفينة في قطاع النقل البحري الإيراني، إضافة إلى شركة الخطوط الجوية الإيرانية، وأكثر من 65 طائرة من أسطولها، كما أدرجت المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية على لائحة العقوبات.ويأتي إعلان فرض الموجة الأخيرة من العقوبات على طهران، تنفيذا لما توعدت به إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بعد انسحاب الولايات المتحدة، يوم 8 آيار الماضي، من خطة العمل الشاملة المشتركة، أي الاتفاقية المبرمة، في العام 2015، بين المجتمع الدولي (متمثلا بالدول الست الوسيطة، ومن بينها روسيا والولايات المتحدة) وإيران، والرامية إلى تقييد برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية والتقييدات الأحادية الأوروبية والأمريكية عن الجمهورية الإسلامية.وقد تعهد ترامب بإعادة العقوبات الأمريكية ضد إيران بل وفرض عقوبات جديدة عليها، فيما أعلنت الخارجية الأمريكية سعي واشنطن إلى إيصال حجم عائدات إيران من صادراتها النفطية إلى الصفر.واستؤنف سريان الجزء الأول من العقوبات الأميركية في السابع من آب الماضي، ليشمل صناعة السيارات الإيرانية وتجارة الذهب وبعض المعادن الأخرى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة اخبار العراق (INN)

عن مصدر الخبر

شبكة اخبار العراق (INN)

شبكة اخبار العراق (INN)

أضف تعليقـك