اخبار العراق اليوم

أصحاب العقود يطالبون البرلمان بتضمين تثبيتهم على الملاك في الموازنة … الوطنية لـ”الزوراء” : موازنة 2019 لا تلبي طموح الشعب وجميع الوزراء لايعرفون تفاصيلها

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ ليث جواد:
اعتبرت النائبة عن تحالف الوطنية انتصار الجبوري موازنة 2019 بانها عبارة عن قروض وفوائد ولا تلبي طموح الشعب، موضحة أن جميع الوزراء الحاليين لا يعرفون تفاصيلها، فيما انتقد النائب عن تحالف النصر حسين الفايز خلو الموازنة من الدرجات الوظيفية، مؤكدا أنهم سيحاولون خلق فرص وظيفية فيها، بينما طالب اصحاب العقود بتثبيتهم على الملاك الدائم وتضمين هذا الموضوع في الموازنة.وقالت الجبوري في حديث لـ”الزوراء”: إن معظم نواب المحافظات لديهم اعتراضات على مشروع الموازنة التي قدمت للبرلمان من قبل الحكومة السابقة كونها لاتلبي متطلبات الشعب، موضحة أن مشروع الموازنة المعروضة على البرلمان اقر من قبل مجلس الوزراء السابق وقبل جلسة التصويت على الكابينة الوزارية الجديدة وجميع الوزراء الحاليين لا يعرفون تفاصيلها، وهل تناسب طبيعة عمل وزاراتهم ام لا.وأضافت الجبوري: أن مشروع الموازنة عبارة عن قروض وفوائد وعجز افتراضي فضلا عن كونها بنيت على اساس 56 دولارا لبرميل النفط في حين أن سعر البرميل حاليا 75 دولارا تقريبا، مشيرة الى أن الموازنة بصيغتها المعروضة على البرلمان لا تلبي الطموح.وتساءلت الجبوري عن الفرق الحاصل في اسعار النفط في موازنة العام الجاري واين صرفت؟، مبينة أن الحكومة لم تقدم ميزانية تكميلية ولم تقوم باعادة المفصولين ولم يتم اعادة اعمار المحافظات المحررة ولم يعطوا شهداء الجيش او الحشد الشعبي استحقاقاتهم حتى نقول الوفرة ذهبت لهم، لذلك يجب أن تحاسب الحكومة السابقة عن فرق اسعار النفط.وأشارت الى أن الحكومة الجديدة ترفض اعادة الموازنة اليها من اجل اعادة ترتيبها من جديد ولكنها ستشكل لجنة مشتركة بين البرلمان والحكومة من اجل اعادة صياغة الموازنة بشكل جديد وهذا مخالفة دستورية، مؤكدة أن الحكومة إذا وضعت جميع الملاحظات التي قدمها البرلمان خلال اسبوعين يمكن تمريرها، اما اذا حدث العكس فإنها ستأخذ وقتا اطول.أما النائب عن تحالف النصر حسين الفايز قال في حديث لـ”الزوراء”: أن موازنة العام المقبل ستمرر قبل نهاية السنة الحالية على الرغم من وجود ملاحظات عدة على مشروع الموازنة التي قدمت للبرلمان، مبينا أن اعادة الموازنة الى الحكومة في المرحلة الحالية سيجعلهم في موقف حرج لانها ستاخذ وقتا طويلا لذا ستشكل لجنة مشتركة لاعادة ترتيب الموازنة من جديد.وتابع الفايز: أن ابرز الملاحظات المسجلة على مشروع الموازنة هي عدم توفر درجات وظيفية فيها كما في السنوات السابقة، لذا سنحاول خلق فرص وظيفية في الموازنة المقبلة.الى ذلك طالب اصحاب العقود والاجور اليومية في عدد من الوزارات والدوائر البرلمان بتثبيتهم على الملاك الدائم من خلال تضمين هذا الموضوع في موازنة العام المقبل.وقال المواطنون في احاديث لـ”الزوراء”: نامل من الحكومة والبرلمان الجديدين ان يقوما بتثبيت اصحاب العقود والاجور اليومية على الملاك الدائم من خلال وضع مادة قانونية في مشروع قانون الموازنة المقبل يلزم الوزارات بذلك، مؤكدين أن هناك الالاف من اصحاب العقود والاجور اليومية لديهم خدمة لا تقل عن 5 اعوام ولم يتم تثبيتهم وهذا اجحاف بحقهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك