اخبار العراق الان

شبخة نحو الحداثة..عطر ملا باسم- نور القيسي

العراق نت
مصدر الخبر / العراق نت

انتشر خبر يوم امس اطلاق الرادود الحسيني باسم الكربلائي لعطر رجالي ونسائي باسم BK مستعينا بالمصمم العالمي Marc Hiemgranter، اتمنى ان يكون الخبر صحيحاً وافرح بتطور استثمار الدين ومشاعر الفقراء برائحة عطرة وبتركيب وصناعة ايطالية حسب الصفحة.
بصراحة انا فرحة جدا بخطوة الكربلائي، واعترض على امتعاض شعبنا العظيم الذي يحرم الموالي فيه طفله من الخبزة للتبرع للموكب في سبيل حجز ساعة واحدة مقابل عشرات الاف الدولارات اجرة الرادود الحسيني المتغني دائما وابداً بزهد جده الحسين ابا عبد الله.
بحسب وصف العطر الرجالي ذو قاعدة خشب الصندل القاعدة الشهوانية كما يعرفه مركبي العطور، والرائحة الفواحة لزهر الياسمين بالنسبة للعطر النسائي، لا اعرف اذا كان يدخل ضمن حرمة العطور والاتجار بالقضية التي افتى بها علماء الحوزة، ام انه معفي منها كون باسم منحدر من السلالة المحمدية الشريفة، انا فقط اسأل ولا غاية ابتغيها من وراء سؤالي.

بصراحة اتمنى ان يتبع الكربلائي بقية حراس العقيدة البررة، ويستثمرو اسمائهم ويدخلو السوق من اوسع ابوابه بدل تكديس الاموال الطائلة خوفاً عليها من “حواسم” اخرى تطيح بهم مثلما اطاحت بالدكتاتور من قبلهم وتضيع هذه المليارات بين البنوك في بنما ولندن، ويتجمد المعروف منها في سويسرا ولبنان، وتنلاص عليهم، حسنا سأورد لكم امثلة .
مثلا ان يترك السيد مقتدى تويتر كل خميس وجمعة بعد الصلاة، ويتعاقد مع احدى مصممات فكتوريا سكريت لاطلاق خط لانجري بعلامة miq sadra ..
قيس الخزعلي يتعاقد مع اديداس لاطلاق تصميم جديد للاطراف السفلية والعلوية باسم q k، وبعنوان هم رخيص وهم نريح وي QK شتسوي باطرافك.
هادي العامري يتعاقد مع حدادين لاطلاق لباس العفاف للوكحات وللوكحين او حمس الاعراض بدل بقائها نية ماتنوكل.
الهميم يتعاقد مع وريث شركة playboy لاطلاق خط فتش مصنع من مادة معاد تدويرها من الفضلات.
للبغدادي ايضا حصة بالتعاقد مع OMAXلاطلاق خط علامات الساعة.
عمار الحكيم يتعرقد مع luminé ويطلق كريم anti blamish ويخلص الشباب من مِنة الحلاقين وحمار خلطة الزلوغي .
لم انس المزاج الادوية لا حشى حبوب sis خمر شرعي ب250m/ 1000mlg بالعها ينام في بغداد ويصحو في منتجع وادي السلام.
انا سعيدة يا اخوتي واخيراً، احد اصابع الدولة العميقة اكتشف ان التجارة بالدين يشمل العطور ايضاًً خنقتنا رائحة البارود التي ادمت الشوارع.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من العراق نت

عن مصدر الخبر

العراق نت

العراق نت

أضف تعليقـك