اخبار العراق الان

سبعة محترفين يُكملون قائمة الأُسود في دبي

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 ودّية الإمارات وبوليفيا تحت مرصاد كاتانيتش

 بغداد/ حيدر مدلول

من المؤمل أن يغادر وفد منتخبنا الوطني لكرة القدم يوم غد الإثنين الى مدينة دبي الإماراتية للدخول في معسكر تدريبي هناك يستمر لمدة ثمانية أيام في إطار التحضيرات النهائية للمشاركة في بطولة كأس الأمم الآسيوية السابعة عشرة التي ستقام خلال الفترة من 5 كانون الثاني ولغاية 1 شباط 2019 لاسيما بعد أن أوقعته القرعة في المجموعة الرابعة الى جانب منتخبات إيران وفيتنام واليمن .

وقال المدير الإداري للمنتخب الوطني لكرة القدم باسل كوركيس في حديث خصّ به المدى: إن اللاعبين المحترفين السبعة في الدوريات الخليجية والآسيوية والأوروبية هم ( علي عدنان وبروا نوري وأحمد ياسين وحسين علي وعلي فائز وريبين سولاقا وبشار رسن ) سيكملون القائمة النهائية المكونة من 23 لاعباً الذين تم اختيارهم من قبل السلوفيني ستريشكو كاتانيتش ) في معسكر دبي الذي سيتم فيه تكثيف الوحدات التدريبية وتطبيق المفردات التكتيكية للبرنامج الفني الذي تم وضعه من قبل الملاك التدريبي للمنتخب لبيان معدل درجة اللياقة الفنية والبدنية ومعالجة نقاط الخلل التي ظهرت في مباراتي الأرجنتين والسعودية ضمن بطولة (سوبر كلاسيكو) الرباعية الدولية التي أقيمت في العاصمة الرياض للفترة من 11-16 تشرين الأول الماضي, وسيغيب عن المعسكر المدافع أحمد إبراهيم لتقديمه اعتذاراً رسمياً نتيجة إصابته في العضلة التي لحقت به أثناء تدريباته مع فريق العربي القطري الذي يلعب في صفوفه خلال الموسم الكروي الحالي.
وأشار الى أن كاتانيتش سيحضر المباراة الدولية الودية التي سيلعبها المنتخب البوليفي مع نظيره الإماراتي عصر يوم السادس عشر من شهر تشرين الثاني الجاري على ملعب مكتوم بن راشد بنادي شباب الأهلي في مدينة دبي من أجل رصد نقاط القوة والضعف الموجودة في خطوطه قبل المواجهة التي ستجمعه مع منتخبنا الوطني يوم العشرين من الشهر ذاته التي تم الاتفاق على إجرائها بين اتحاد الكرة وشركة ايست سبورتس السويدية العالمية الراعي الرسمي للمنتخبات الوطنية العراقية حيث سيستفيد منها لاعبونا من خلال الاحتكاك بنظرائهم الذين يلعب عدد كبير منهم في الدوري المحلي ويشكلون الاعمدة الرئيسة للمنتخب البوليفي أحد المنتخبات العشرة الكبيرة في القارة اللاتينية الى جانب تحسين مركز العراق في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم الجديد الذي سيصدر يوم التاسع والعشرين من الشهر نفسه وخاصة ان المنتخب البوليفي يحتل المركز التاسع والخمسين عالميا في تصنيف شهر تشرين الاول الماضي.
وكشف كوركيس أن اتحاد الكرة يواصل اتصالاته مع العديد من الاتحادات العربية من أجل تأمين إقامة مباراة دولية رابعة في بداية العام المقبل بناءً على طلب الملاك التدريبي من لجنة المنتخبات الوطنية في اتحاد الكرة خلال الاجتماع الذي جمعهما في مقر اتحاد الكرة حيث ستكون البروفة الأخيرة لمنتخبنا الوطني خلال المعسكر التدريبي الذي ستحتضنه العاصمة القطرية الدوحة اعتبارا من منتصف شهر كانون الأول القادم وسيتخلله خوضه مباراتين دوليتين الاولى ستكون مع المنتخب الصيني يوم الرابع والعشرين والثانية مع المنتخب الفلسطيني يوم الثامن والعشرين من الشهر ذاته .
وأوضح انه سيتم إرسال القائمة الاولية لمنتخبنا الوطني لكرة القدم الى اللجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا يوم الخامس من شهر كانون الأول المقبل من اجل اعتمادها بصورة رسمية قبل ان يتم تقليصها الى 23 لاعبا في القائمة النهائية قبل أسبوع من موعد انطلاقات المنافسات يوم الخامس من كانون الثاني 2019,، مشيرا الى ان العراق سيفتتح مشواره في النهائيات الآسيوية بمواجهة نظيره الفيتنامي بالساعة 4:30 عصر يوم الثامن من شهر كانون الثاني بتوقيت بغداد على ملعب مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي لحساب المجموعة الرابعة, ويلعب مباراته الثانية مع المنتخب اليماني بالساعة 4:30 عصر يوم الثاني عشر على ملعب نادي الشارقة الرياضي, ويختتم مشواره في الدور الاول بلقاء المنتخب الإيراني في الساعة السابعة مساء يوم السادس عشر من الشهر ذاته على ملعب نادي النصر الرياضي في مدينة دبي. ويتطلع الجميع الى أن يحقق أسود الرافدين نتائج رفيعة تؤكد المكانة التي تحتلها الكرة العراقية على صعيد المحفل القاري, وخاصة انه نجح في الحصول على المركز الرابع في النسخة الاخيرة من البطولة التي أقيمت مطلع عام 2015 في أستراليا .
وكان اتحاد الكرة قد كشف عن القائمة النهائية لمنتخبنا الوطني تتألف من 23 لاعبا لمباراة بوليفيا تضم ( محمد كاصد ومحمد حميد وجلال حسن لحراسة المرمى ووليد سالم وعلاء علي مهاوي ورعد فنر وسعد ناطق وعلي فائز وربين سولاقا وحسام كاظم وعلي عدنان للدفاع وأحمد ياسين وهمام طارق وبشار رسن وبروا نوري وصفاء هادي ومهدي كامل وأمجد عطوان وحسين علي وعلي حصني للوسط ومهند عبد الرحيم ومهند علي كاظم ومحمد داود للهجوم (
وفي الشأن ذاته استدعى المدير الفني لمنتخب بوليفيا لكرة القدم الفنزويلي سيزار فارياس 25 لاعبا لوديتي المنتخب أمام الإمارات والعراق في 16 و20 تشرين الثاني الجاري, وذلك عقب حل الأزمة التي هدّدت باستقالة جماعية للاعبي المنتخب الوطني في البلد اللاتيني.
وضمّت غالبية القائمة لاعبين من الفرق المحلية مع اثنين فقط يحترفان في دوريات أجنبية وخرجت هذه القائمة للنور في خضم تحذيرات رابطة لاعبي كرة القدم البوليفيين من استقالة جماعية للاعبين من المنتخب حيث كان للاعبين مطالب يبرز من بينها إلزام الأندية التي يلعبون بين صفوفها بدفع الرواتب المستحقة التي لم يتم سدادها.
وأوضح ممثل الرابطة ديفيد بانياجوا أن وجود اللاعبين في المنتخب يعود الفضل فيه إلى التوصّل لاتفاق تعاون مع رئيس الاتحاد البوليفي لكرة القدم سيزار ساليناس وشكّل هذه القائمة فارياس كمدرب مدعو للمنتخب لكونه يتولى رئاسة الملاك التدريبي لفريق سترونجست على الرغم من المطالبات بإقالته من جانب المشجعين وبعض وسائل الإعلام المحلية بسبب اعتدائه في شهر ايلول الماضي على مشجع في مطار مدينة سانتا كروز دي لاسيرا البوليفية وبدأ الاتحاد تحقيقا داخليا حول هذه الواقعة بناء على الشكوى الرسمية التي تقدم بها المشجع للسلطات القضائية ضد فارياس متهماً إياه بالاعتداء عليه امام انظار المسافرين.
وقام الاتحاد البوليفي لكرة القدم على أثر ذلك بمطالبة القسم القانوني بالكشف عن التقرير الخاص بالملابسات والظروف الخاصة بالواقعة المذكورة لغرض تحليله وسيتم على ضوئه اتخاذ قرار في هذا الشأن بما يتفق مع قوانين البلد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة المدى

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك