اخبار العراق الان

خبير بجامعة البصرة يكشف للمربد عن تشخيص سبب مرض تعفن غلاصم الاسماك

راديو المربد
مصدر الخبر / راديو المربد

كشف خبير الثروة السمكية والأستاذ في جامعة البصرة امجد كاظم، اليوم السبت، انه تم تشخيص سبب مرض تعفن الغلاصم المؤدي لنفوق الأسماك بما يعود لعدة عوامل أولها طريقة الاستزراع البدائي ووجود المشاريع المتجاوزة وكذلك ضحالة المياه التي تحولت لمياه اسنة، فضلا عن تراكم الملوثات البيئية مرجحا تكرر ما حصل (يوميا) في حال لم يعالج الوضع سريعا.

وقال كاظم لبرنامج المتابع الذي يبثه راديو المربد ان محافظة بابل التي ظهرت فيها اول حالات الإصابة تضم 390 مشروعا متجاوزا لا يراعى فيها الظروف البيئية مقابل 48 مشروعا مجازا فقط منوها بأن ما حصل هو عمليه تراكمية وليست وليدة الصدفة.

وتابع، تم التحذير منه منذ عامين حيث تشتهر المنطقة المصابة بأنها ملوثة بيئيا لوجود مخلفات كل من محطة كهرباء المسيب ومجاري القضاء، فضلا عن مخلفات مستشفى ومعمل حرير ومعمل للإسمنت تجتمع في حوض النهر.

يذكر بأن محافظة بابل شهدت ظاهرة نفوق للأسماك في الاحواض والمزارع ومياه الانهر،فيما ارجعت وزارة الزراعة ابرز اسباب الظاهرة الى انخفاض مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات وقلة الايرادات المائية من تركيا، اضافة الى ما يلقى في النهرين من ملوثات صناعية ومنزلية، فيما الزمت المربين الالتزام بالضوابط والمحددات البيئية ونظام التربية الصحيح.

 يشار الى أن وزارة الموارد المائية، قد اعلنت بإن القسم القانوني في مديرية الموارد المائية مابين النهرين (الخاصة بمحافظات بابل النجف كربلاء الديوانية) اكمل 38 دعوة قانوينة مقامة على عدد من المتجاوزين بإنشاء اﻻقفاص العائمة للأسماك ضمن قاطع المديرية، وإصدار اﻻحكام بحقهم بدفع غرامة مالية تراوحت مابين مليون دينار الى ثلاثة مليون دينار.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من راديو المربد

عن مصدر الخبر

راديو المربد

راديو المربد

أضف تعليقـك