اخبار العراق اليوم

انطلاق أعمال معرض بغداد الدولي بدورته الـ”45” … عبد المهدي: معركتنا اليوم هي لفرض النظام وتطبيق القانون ولا نريد اقتصاد السلعة الواحدة

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ دريد سلمان:
افتتح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الدورة (45) لمعرض بغداد الدولي، امس السبت، مؤكدا أن العمل على تطوير الاقتصاد العراقي من اولويات حكومته، وفيما لفت الى أهمية الاعتماد على القطاع الخاص، اعتبر أن المعركة اليوم هي لفرض النظام وتطبيق القانون ولا يريد اقتصاد السلعة الواحدة.
وقال عبد المهدي في كلمة له خلال افتتاح معرض بغداد الدولي: إن من اولويات الحكومة الاساسية هو العمل على تطوير الاقتصاد العراقي، مشيرا الى وجود عقبات امام اعادة اعمار العراق ويجب توفير بيئة استثمارية مناسبة لاطلاق المشاريع، واعادة الاعمار لتحقيق الفائدة للجميع.وأضاف: أن العراق يسعى الى تفعيل اقتصاده من خلال الاعتماد على القطاع الخاص، مشيرا بالقول الى ان الحروب دمرت البنى التحتية والعراق لا يتحمل مسؤولية البناء وحده، واليوم هي لفرض النظام وتطبيق القانون، ولا نريد اقتصاد السلعة الواحدة، ومعرض بغداد الدولي يعد البداية لتطوير الاقتصاد العراقي والنهوض به.واكد: أن العقبات ماتزال قائمة للقيام بمشاريع استثمارية، ومعركتنا اليوم هي لفرض النظام وتطبيق القانون، ولا نريد اقتصاد السلعة الواحدة.الى ذلك اكد وزير التجارة محمد هاشم العاني، ان تزامن انعقاد دورة معرض بغداد الدولي الحالية مع تشكيل حكومة ديمقراطية جديدة هو رسالة واضحة وحقيقية بأن العراق عازم على البناء والاعمار كانتصاره وتحرير ارضه من دنس عصابات داعش الارهابية فضلاً عن اقامة علاقات اقتصادية مثمرة والمحافظة على وحدة التعاون المتكافئ مع دول العالم على الصعيدين الاقليمي والدولي.وأضاف العاني: ان العراق ومن خلال توجهه الاقتصادي الجديد يمثل ساحة خصبة وجاذبة للاستثمارات حيث تتوفر فيه فرص كبيرة وامكانات هائلة ودورات معرض بغداد الدولي هي نوافذ مشرعة للتعريف بالمشاريع والمنتجات والسلع وتوفير الفرص للاقتراب من السوق العراقية والدخول في مشاريع الاستثمار والبناء على كافة الاصعدة وبما يحقق المصالح المشتركة، مبينا ان وزارة التجارة تعمل بكل قوة على تفعيل البرنامج الحكومي الذي اعلنه السيد رئيس مجلس الوزراء وصادق عليه مجلس النواب وهو بوابة حقيقية لتطوير وتفعيل الاقتصاد العراقي المنفتح على الجميع وبأطر وفعاليات جديدة تضمن ان تكون السوق العراقية رائدة في استقبال الاستثمارات الخارجية والتوجه نحو اقتصاد السوق وهذا يتحقق عند مواكبة التطورات التقنية بالانتاج والحرص على الارتقاء بالنوعية.أما مدير عام الشركة العامة للمعارض العراقية هاشم محمد حاتم قال: ان عدد الدول المشاركة رسمياً في الدورة (45) لمعرض بغداد الدولي هي (17) دولة منها اربع دول عربية ( سوريا والاردن وفلسطين وتونس ) وثلاث عشرة دولة اجنبية (ايران وباكستان واليابان وفرنسا والمانيا وايطاليا واندونيسا وكوريا وهنكاريا و اوكرانيا واسبانيا والهند) حيث كانت اكبر المشاركات من ناحية المساحة هي المانيا واليابان والاردن فضلاً عن المشاركات الحكومية الكبيرة .يذكر أن معرض بغداد الدولي يقع على مساحة أرض واسعة في حي المنصور غربي بغداد وأقيم أول مرة عام 1957م حيث نظمه لواء بغداد آنذاك، وفي عام 1959م تأسست مصلحة المعارض العراقية، وفي عام 1964م تغير اسم المعرض إلى “معرض بغداد الدولي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك