العراق الان

مركز الرافدين للحوار يناقش دور المكون السني في عراق ما بعد 2003

عين للانباء
مصدر الخبر / عين للانباء

نظم مركز الرافدين للحوار RCD في مقره بمدينة النجف الأشرف، جلسة نقاشية تحت عنوان (تعاطي المكون السني في العراق إزاء التغيير بعد 2003 إلى 2018) ، حيث قدم الدكتور صديق خليل صالح عميد كلية الإمام الأعظم ومستشار ديوان الوقف السني محاضرة ثقافية حضرها نخبة من الشخصيات السياسية والأكاديمية والفكرية في المحافظة.

 

قدم الدكتور صديق في محاضرته تحليلا زمنياً لتطور العملية السياسية في العراق بعد عام 2003 والكيفية التي تعاملت بها سائر المكونات العراقية مع التغيير، متحدثاً عن مجموعة من الملامح والفروقات التي ميزت المكون السني عن باقي المكونات في تعامله مع الديمقراطية الجديدة. كما تحدث مستشار رئيس ديوان الوقف السني عن مجموعة من الخطوات والإصلاحات التي يجب اتخاذها لتجنب تكرار أخطاء المرحلة السابقة منها ما يتعلق بإعادة صياغة الخطاب الديني، وإعادة النظر في مناهج الدين والتاريخ التي تدرس في الجوامع والمدارس العراقية، والتفكير بشكل جدي في إعادة دمج الوقفين تحت مسمى واحد.

 

من جانبهم، فقد طرح الحاضرون مجموعة من الأفكار والمبادرات مقدمين نقدا هادفاً وبناءً، تجاه بعض الممارسات والسلوكيات التي مارستها العديد من الأطراف المشاركة في العملية السياسية الجديدة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين للانباء

عن مصدر الخبر

عين للانباء

عين للانباء

أضف تعليقـك