اخبار العالم

إيران: أمریكا حولت المنطقة إلى مخزن للبارود

موازين نيوز
مصدر الخبر / موازين نيوز

10:03 – 08/12/2018

متابعة- موازين نيوز
اكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن الأمريكيين حولوا المنطقة إلى مخزن للبارود، من خلال صفقات سلاح لا حاجة لها بالمنطقة.
وعلي هامش المؤتمر الثاني لرؤساء برلمانات أفغانستان وإیران وباكستان وتركیا والصین وروسیا حول تحدیات الإرهاب و تطویر الصلات وتقویة التعاون الاقلیمي، قال ظریف للصحفیین، إن الأمريكيين حولوا المنطقة الي مخزن للبارود، الأمر الذي يمثل سياسة خطيرة للغاية يعتمدها الأمريكيون في منطقتنا”، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.
وردا علي سؤال حول الاتهامات الأمریكیة بشأن صواریخ إیران، أكد ظريف للصحفيين أن “الأمريكیین بذلوا كل ما في وسعهم للمساس بالعلاقات الإیرانیة الأوروبیة، وحتى أكثر من تهدید العلاقات بین إیران وأوروبا، فإن جهودهم تهدف إلي إظهار القضایا الإقلیمیة بشكل مغایر للحقیقة”.
وقال: “لقد حول الأمریكیون المنطقة الي مخزن للبارود، كمیة الأسلحة التي باعتها الولایات المتحدة لمنطقتنا لا یمكن تصدیقها، وهي أبعد من حاجة المنطقة، وهي سیاسة خطیرة للغایة یسعى إلیها الأمریكیون في منطقتنا”.
وأضاف: لقد جعلت هذه السیاسة منطقتنا تتحول إلي مخزن من الأسلحة المدمرة المتقدمة للغایة، والتي للأسف لم تسهم في تحقیق السلام والأمن بالمنطقة، قائلا: “نقرأ في الصحف الأمریكیة أن السلاح الأمريكي أصبح بید تنظیم القاعدة في الیمن وداعش في سوریا، وهذا تهدید یهدد منطقتنا”.انتهى29/ع

ألحقت محكمة استئناف أميركية هزيمة بالرئيس دونالد ترامب، عندما رفضت السماح بتطبيق أمره الذي يمنع لجوء المهاجرين الذين يدخلون البلاد بطريقة غير مشروعة.

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الجمعة بأغلبية ساحقة 8 قرارات لصالح فلسطين، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على إفشال القرار الأمريكي الداعي لإدانة أنشطة حركة حماس الفلسطينية.

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية نيتها للتخلص من التزامات تفرضها عليها اتفاقية وقعتها الولايات المتحدة وروسيا في القرن الماضي.

قال دبلوماسيون، الجمعة، إن الولايات المتحدة تخلت عن مساع لعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة خامس اجتماع سنوي بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية هذا الشهر، لعدم الحصول على دعم كاف لهذه الخطوة.

دعا الممثل عن “السترات الصفراء” كريستوف شالانكون، أنصار الحركة إلى عدم تنظيم احتجاجات في العاصمة باريس، معتبرا أن ذلك سيفضي إلى سقوط ضحايا.

لقي 6 أشخاص مصرعهم وأصيب أكثر من 100 آخرين جراء تدافع روّاد ملهى ليلي في مدينة أنكونا شمالي إيطاليا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

عن مصدر الخبر

موازين نيوز

موازين نيوز

أضف تعليقـك