اخبار العالم

اعتقالات وقتابل الغاز المسيل للدموع وصدامات بين الشرطة ومتظاهري السترات الصفراء في باريس

بغداد/ الإخبارية

وقعت صدامات اليوم، السبت، قرب جادة الشانزيليزيه وسط باريس بين قوات مكافحة الشغب الفرنسية ومحتجين من حركة السترات الصفراء الذين خرجوا في تظاهرات جديدة ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لإبعاد مئات المتظاهرين الذين احتشدوا حول منطقة التسوق الراقية وقوس النصر وسط العاصمة الفرنسية.

واعتقلت الشرطة صباح اليوم أكثر من 300 شخص في باريس، قبل ساعات من خروج مظاهرات «السترات الصفراء».

وتم إغلاق المعالم الرئيسية في باريس والمتاجر الكبرى، بينما انتشر آلاف من رجال الشرطة في الشوارع، بعدما شهدت العاصمة الفرنسية نهاية الأسبوع الماضي أسوأ أعمال شغب تجتاحها منذ عقود.

وتم نشر 89 ألف شرطي وعنصر درك وآليات مصفحة لتفكيك الحواجز في جميع أنحاء فرنسا لتفادي تكرار حوادث الأسبوع الماضي من مواجهات تحت قوس النصر وحواجز مشتعلة في الأحياء الراقية وأعمال نهب.

ووصف المدير العام للدرك الوطني، ريشار ليزوري، التدابير المعتمدة اليوم بأنها «غير مسبوقة».

من جهتها، أكدت الحكومة الفرنسية أن قوات الأمن ستكون أكثر قدرة على الحركة، للتجاوب «بشكل أكثر فاعلية مع استراتيجية المشاغبين القاضية بالتفرق والتحرك»، لأن «كل المؤشرات تفيد بأن عناصر راديكاليين سيحاولون التعبئة».

وأوصت سفارات عدد من الدول رعاياها بالتزام الحذر عند تنقلهم داخل العاصمة أو إرجاء سفرهم.

وطلبت سفارة الولايات المتحدة من الرعايا الأميركيين «تجنب التجمعات»، بينما طلبت الحكومة البلجيكية من مواطني بلدها «إرجاء سفرهم إلى فرنسا».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الوكالة الاخبارية العراقية

عن مصدر الخبر

الوكالة الاخبارية العراقية

الوكالة الاخبارية العراقية

أضف تعليقـك