اخبار العراق الان

هل سيسقط عبد المهدي في جلسة الغد النيابية؟

بغداد/الاخبارية:

 يصر تحالف الفتح على ترشيح فالح الفياض لحقيبة الدفاع وسط اعتراض شديد من قبل ائتلاف سائرون الذي لجئ الى اسلوب التظاهرات النيابية لايقاف تمرير الفياض خلال الجلسة الماضية للبرلمان، مهددا باقالة حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي كليا.

 وقال النائب عن تحالف البناء عامر الفايز، السبت، ان ‘اتفاق سياسي بين القوى الكردستانية والبناء من اجل تحشيد الاصوات وتمرير الكابينة الوزارية خلال الجلسات المقبلة’، مبينا ان البناء لن يسمح بالفوضى مجددا في البرلمان

ومن جانبه أكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، السبت، أن ائتلافه لن يسمح لتحالف البناء المنضوي تحته ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي باستبدال مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض او اي مرشح آخر، معتبرا ان استبدال الفياض يدل على فرض ارادات من قبل تحالف سائرون.

بدورها أكدت كتلة “عطاء” النيابية، السبت، على ضرورة التوافق مع جميع الاطراف السياسية لتمرير رئيسها فالح الفياض لوزارة الداخلية، نافية الانباء التي تحدثت عن وجود اتفاق بين تحالفي البناء والإصلاح على سحب ترشيح الأخير.

ويتمسك ائتلاف سائرون، بموقفه الرافض ترشيح فالح الفياض لوزارة الداخلية, داعيا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى تقديم أسماء من تكنوقراط لشغل وزارتي الدفاع والداخلية.

ويرى مراقبون ان تمسك عبد المهدي بمرشحه الفياض لوزارة الداخلية سيتسبب في ازمة سياسية خلال الجلسات المقبل في ظل اصرار رفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على رفضه.

وكشف الباحث في الشأن العراقي نجاح محمد علي عن سعي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى افشال حكومة عادل عبد المهدي واعادة تنصيب رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي مجددا.

 وقال علي لـ'الاخبارية' ان 'زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يدفع باتجاه الضغط على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لتقديم استقالته واعادة تنصيب سلفه حيدر العبادي بمنصبه'.

ورجح النائب عن تحالف البناء حنين القدو، السبت، تقديم ما تبقى من الكابينة الوزارية خلال جلسة يوم غدا الاحد، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء سيعرض ذات القائمة التي عرضها في جلسة الثلاثاء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الوكالة الاخبارية العراقية

عن مصدر الخبر

الوكالة الاخبارية العراقية

الوكالة الاخبارية العراقية

أضف تعليقـك