اخبار العراق الان عاجل

البرلمان العراقي يرفع جلسته إلى يوم غد

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

رفع مجلس النواب العراقي، اليوم السبت، جلسته إلى يوم غد الأحد.

وأفادت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب العراقي، أمس الجمعة في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه بأن جدول أعمال  جلسة اليوم يتضمن “استكمال التصويت على تعديل النظام الداخلي لمجلس النواب”.

ويوم الثلاثاء الماضي، أخفق رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، في تمرير باقي تشكيلته الوزارية داخل البرلمان، إثر خلافات عميقة بين الكتل السياسية حول المرشحين. 

وأرجأت رئاسة البرلمان العراقي التصويت على المرشحين إثر فشل انعقاد الجلسة لعدة مرات نتيجة عدم اكتمال النصاب القانوني لعدد الأعضاء الحاضرين المقدر بـ165 من أصل 329 هم إجمالي عدد النواب.

ورفضت عدة كتل سياسية، وعلى رأسها “سائرون” التي تصدرت الانتخابات (54 مقعدًا)، وتحظى بدعم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، دخول قاعة البرلمان؛ احتجاجًا على المرشحين لشغل الحقائب الوزارية الثمانية المتبقية؛ وخاصة المرشح لوزارة الداخلية، فالح الفياض. 

وقبل قدومه إلى البرلمان، لمح عبد المهدي إلى عدم توافق الكتل السياسية على مرشحي الوزارات المتبقية؛ لكنه قال إنه سيترك الأمر للنواب للتصويت على منحهم الثقة من عدمه. 

وقال عبد المهدي، في رسالة موجهة لأعضاء البرلمان: “حاولنا الجمع بين الممكن، ونيل ثقة أغلبية أعضاء البرلمان من جهة، ومن جهة أخرى الاقتراب ما أمكن من المنطلقات المعتمدة في ظروف معقدة وتجاذبات حادة”، مضيفاً: “لم يعد بالإمكان الانتظار أطول، وسنترك العملية الديمقراطية لتأخذ مجراها وتحسم الخلافات”.

وسادت الفوضى جلسة البرلمان وسط مشادات كلامية حادة بين أعضاء تيارين متنافسين يقود أحدهما (تحالف الإصلاح والإعمار) زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، والآخر (تحالف البناء) يقوده هادي العامري. 

وقدم عبد المهدي مرشحيه للوزارات الثمانية المتبقية، وهم: فالح الفياض للداخلية، وفيصل فنر الجربا للدفاع، والقاضي دارا نور الدين للعدل، وصبا الطائي للتربية، وقصي السهيل للتعليم العالي والبحث العلمي، وعبد الأمير الحمداني للثقافة، ونوري الدليمي للتخطيط، وهناء كوركيس للهجرة والمهجرين، لكن لم يتم التصويت عليهم. 

ويعترض الصدر وتياره بشكل خاص على مرشح وزارة الداخلية، فالح الفياض، الذي كان يرأس هيئة “الحشد الشعبي”، قبل أن يقيله رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي قبل أشهر قليلة. 

ويصّر الصدر على ترشيح شخصيات مستقلة سياسيًا، لتولي حقيبتي الدفاع والداخلية. 

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، منح البرلمان الثقة لـ14 وزيراً في حكومة عبد المهدي من أصل 22 هم إجمالي عدد الوزراء.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك