منوعات

“بستان ورد” وموسيقى وشعر في احتفالية “النزاهة” و”التربية”

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

سمير خليل
اقامت هيئة النزاهة وبالتعاون مع المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي في وزارة التربية احتفالية فنية ضمت فعاليات مختلفة من غناء واناشيد وطنية وشعر ومسرح إضافة لمعرض متنقل للنشرات الجدارية.
أقيمت الفعاليات على قاعة قسم النشاط المدرسي والرياضي في تربية الرصافة الأولى. تحدثت جميعها عن النزاهة والصدق في التعامل بيننا.
وذكر السيد حسين ميران عجيل من دائرة التعليم والعلاقات العامة في هيئة النزاهة ان الاحتفالية، تأتي ضمن مذكرة التفاهم بين هيئة النزاهة ووزارة التربية وأضاف: هذه المذكرة وفرت لنا فرصا للتعاون بيننا في جميع المجالات من خلال اعداد المناهج وتنمية ثقافة النزاهة من خلال تمثيلها بأساليب وطرق لترسيخ هذه الثقافة حسب القانون رقم 30 لسنة 2011 الخاص بهيئة النزاهة، وفي مادته الرابعة، بأن تتولى دائرة التعليم والعلاقات القيام بما هو ضروري ومناسب، بالتعاون مع المؤسسات التربوية والتعليمية لتنمية ثقافة النزاهة من خلال اي نشاط يصب في تحقيق هذا الهدف.
وتابع: نحتضن في دائرتنا ملاكات فنية وادبية متخصصة من كتاب ورسامين ومصممين، ونصدر مجلات تغطي جميع الفئات العمرية من رياض الاطفال وحتى المرحلة الجامعية.
وأضاف: وضعنا خطة متكاملة بالتعاون مع وزارة التربية لتهيئة مدارس نقيم فيها انشطة فنية وثقافية. وضمن خطتنا السنوية نقيم معرضا متنقلا للنشرات الجدارية والقصائد الشعرية الفائزة ضمن مسابقات خاصة بإشراف لجان خاصة، إضافة الى اقامة ندوات متنوعة.
اما الاستاذ احمد الشويلي معاون المدير العام في المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي فقال: برغم الظرف الذي نعيشه ونحن ننتظر تشكيل الحكومة الجديدة، الا ان وزارة التربية حريصة على القيام بمهامها لتعزيز قيم ومفاهيم ومبادئ التعليم من اجل خلق جيل تربوي واع يتغنى بحب العراق.
وأضاف: نعمل على نشر الوعي الفكري الفني والادبي في كل المراحل الدراسية من رياض الاطفال وحتى الإعدادية، وصولا الى جيل يؤمن بثقافة النزاهة كطريق قويم لبناء النشء الجديد، ومن هذا الهدف لا تبخل وزارتنا بالتعاون مع كل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية من اجل ترسيخ القيم النبيلة عن طريق الانشطة الفنية والأدبية.
تربية محافظة صلاح الدين كان لها مشاركة متميزة في هذه الاحتفالية من خلال مسرحية جميلة حملت عنوان (بستان الورد) تأليف ولام العطار، واخراج الفنان جواد الساعدي، وبمشاركة الفنان الكوميدي احسان دعدوش، وتمثيل طلبة القسم التشكيلي لمعهد الفنون الجميلة في بلد.
المسرحية التي جرت احداثها في بستان للورد، وسط صراع بين الخير والشر لينتصر الخير في نهايتها استنادا على قيم النزاهة والصدق. عن هذه المسرحية تحدث الينا مخرجها الفنان جواد الساعدي قائلا: سعيدين باختيارنا للمشاركة في هذه الاحتفالية الخاصة بالنزاهة، وبعد تنافس النص الخاص بالمسرحية مع جهة أخرى، قدمت نصا خاصا بالمناسبة، وارتأت وزارة التربية ان تعرض مسرحيتنا في هذه الاحتفالية، وان شاء الله نكون قد وفقنا في عرضنا هذا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك