اخبار العراق الان

الغضبان: أوبك رفعت نسبة خفض الإنتاج الى مليون ومائتي ألف برميل يوميا وحصتنا منه 140000

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

استجابة لمقترح تقدم به العراق بعد ان كان المتوقع العالمي مليوناً
بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد وزير النفط ثامر الغضبان ان حصة العراق من التخفيض سيكون بحدود 140 الف برميل يوميا، مشيرا الى ان منظمة أوبك تحملت العبء الأكبر من التخفيض.
وقال الغضبان في تصريح صحافي، على هامش اجتماعات المنظمة التي انعقدت امس الأول الجمعة تابعته الصباح الجديد، ان “حصة العراق من التخفيض ستكون بحدود 140 الف برميل يوميا بدلا من 220 الف برميل يوميا التي التزم بها العراق سابقا خلال عام 2017″، مبينا ان “التخفيض يعد مقبولا لنا خاصة اذا ما عرفنا ان سعر النفط الذي وضع ضمن موازنة عام 2019 هو 56 دولار للبرميل الواحد مع عجز اجمالي يبلغ 20% وبالتالي فأننا نحتاج الى سعر افضل عمليا وليس تخطيطيا”.
وأضاف الغضبان ان “نسبة التخفيض التي وضع على منتجي منظمة أوبك بلغ 800 الف برميل يوميا وعلى المنتجين من خارج المنظمة بحدود 400 الف برميل يوميا باعتبار ان انتاج أوبك يبلغ 32 مليون برميل يوميا ومن خارج أوبك بحدود 18 مليون برميل يوميا”.
وأشار الغضبان الى ان “أوبك والدول المنتجة من خارج المنظمة وافقت على اقتراح العراق بان يكون التخفيض كبيرا كي يكون له تأثير وصدى على السوق النفطية وهو ما لمسناه بمجرد الإعلان عن التخفيض بعد ارتفاع أسعار النفط بنسبة 5%”.
واكد وزير النفط ان الاتفاق الذي توصلت اليه منظمة أوبك بشان تخفيض النفط سيكون ساريا لمدة 6 اشهر، في حين بين ان الهدف من التخفيض يأتي للوصول الى أسعار منصفة.
وقال الغضبان، ان أعضاء منظمة أوبك والدول المنتجة من خارج أوبك اتفقت على تخفيض مقداره 1.2 مليون برميل يوميا، مبينا ان الالتزام بالتخفيض سيكون لمدة ستة اشهر وابتداء من كانون الثاني 2019″.
وتابع ان “هناك فائضا في السوق بمقدار مليون الى مليونين، وهذا أدى الى انخفاض الأسعار وبمقدار 20% خلال الشهرين الماضيين”، معربا عن امله في “سحب الخزين الفائض بالسوق وتحسن الأسعار والتي فعلا بدأت بمجرد الإعلان عن التخفيض والتي ارتفعت فيه خام برنت والخام الأميركي الى 5%” كما اشرنا”.
ولفت الغضبان ان “الهدف من التخفيض هو ايجاد أسعار منصفة لا نريدها عالية تنهك اقتصاد الدول المستهلكة ولا يمكن ان نقبل بأسعار متدنية توثر على دولنا”.
وقال سهيل المزروعي، وزير الطاقة الإماراتي ورئيس منظمة أوبك للصحافيين إن “التخفيضات ستزيل 1.2 مليون برميل يوميا من الأسواق العالمية”.
وأغلقت أسعار النفط على مكاسب تزيد على اثنين في المئة يوم الجمعة بعد أن اتفق أعضاء أوبك وحلفاء للمنظمة في مقدمتهم روسيا على خفض الإنتاج لامتصاص وفرة في مخزونات الوقود العالمية ودعم السوق، لكن المكاسب قيَّدتها مخاوف من أن التخفيضات لن تكون كافية لكبح إنتاج متنام.
واتفقت أوبك وحلفاؤها على تخفيضات إنتاجية قدرها 1.2 مليون برميل يوميا بدءا من العام المقبل في خطوة سيجري مراجعتها في اجتماع في نيسان.
وهذا الرقم أكبر من الحد الأدنى البالغ مليون برميل يوميا الذي توقعته السوق، بالرغم من ضغوط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لخفض سعر الخام.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك