اخبار الرياضة

عام 2018 يشهد هيمنة الأندية الإسبانية ونجومها على الألقاب والجوائز

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

لم يتبقَ سوى لقب بطولة كأس العالم للأندية

مدريد ـ وكالات:

شهد عام 2018 هيمنة مطلقة للأندية الإسبانية ونجومها على ألقاب البطولات القارية والجوائز العالمية لتتدارك بذلك الكرة الإسبانية إخفاق منتخبها الوطني في كأس العالم 2018 التي اقيمت الصيف الماضي عندما خرج من دور الستة عشر امام منتخب روسيا مستضيف البطولة.
وحققت الأندية الإسبانية خلال العام الجاري العلامة الكاملة في المسابقات الثلاث، ولم يتبقَ سوى لقب بطولة كأس العالم للأندية الذي سيشارك فيه ريال مدريد منتصف الشهر الحالي في مدينة ابو ظبي الإماراتية ، كما حقق نجوم الأندية الإسبانية كافة الجوائز الفردية بحصدهم للجوائز الأربع.
واحتفظ الدوري الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا بفضل تتويج ريال مدريد باللقب القاري الأغلى في أعقاب فوزه على نادي ليفربول الإنكليزي في النهائي بثلاثة اهداف لهدف، و هي المرة الخامسة على التوالي التي ينال فيها ممثلو الأندية الإسبانية هذا اللقب بعدما ناله ريال مدريد أعوام 2014 و 2016 و 2017 و 2018 ، فيما ناله برشلونة عام 2015.
ونجحت الأندية الإسبانية في استعادة لقب الدوري الأوروبي (اليوروبا ليغ) بعد عام واحد فقط من فشلها في إحرازه ، و ذلك بعدما نجح أتلتيكو مدريد في التتويج باللقب القاري الثاني بفوزه على أولمبيك مرسيليا الفرنسي بثلاثة اهداف نظيفة ، وهو اللقب السادس للإسبان منذ عام 2009 ، حيث حققه ناديا أتلتيكو مدريد وإشبيلية ثلاث مرات لكل منهما.
كما تمكن اتلتيكو مدريد من الاحتفاظ بكأس السوبر الأوروبي بعدما تفوق على مواطنه وجاره ريال مدريد في النهائي بنتيجة أربعة اهداف مقابل هدفين ، حيث يعتبر هذا التتويج هو التاسع للأندية الإسبانية منذ عام 2009 بعدما ناله برشلونة ثلاث مرات وريال مدريد اربع مرات وأتلتيكو مدريد مرتين .
وبفضل الكرواتي لوكا مودريتش والأرجنتيني ليونيل ميسي احتكرت الأندية الإسبانية الجوائز الفردية الأربع الاغلى في عام 2018 .
وتوج مودريتش كأفضل لاعب في عام 2018 من قبل الاتحاد الأوروبي (ويفا) كما نال جائزة «ذا بيست» كأفضل لاعب من قبل الاتحاد الدولي (فيفا) ثم ختمها بجائزة «الكرة الذهبية» من قبل مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، وذلك للعام العاشر على التوالي ، فيما نال الأرجنتيني ميسي جائزة «الحذاء الذهبي» كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية الكبرى و الصغرى وذلك للمرة الحادية عشرة على التوالي على صعيد هداف الدوري الاسباني.
وبإستثناء نسخة عام 2014 التي عرفت تتويج هداف الدوري الإسباني مناصفة مع هداف الدوري الإنكليزي، فإن بقية الأعوام شهدت تتويج هداف «الليغا» الإسبانية بلقب «الحذاء الذهبي».
الجدير ذكره بأن بطولة كأس العالم للأندية يتوقع ان يكون بطلها إسبانياً بفضل ريال مدريد رغم قوة المنافسة التي قد يجدها من بطل اميركا الجنوبية سواء أكان بوكا جونيور أو ريفر بلايت الأرجنتينيين ، و في حال نال الفريق المدريدي اللقب العالمي فإنه سيكون للعام الخامس على التوالي وللمرة السابعة منذ عام 2009.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك